۲۹۲مشاهدات
أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أنه ناقش مع رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت ملف مياه النيل في إطار التنسيق المستمر في هذا الشأن، وفي ضوء التطورات الجارية في ملف سد النهضة.
رمز الخبر: ۵۸۴۴۸
تأريخ النشر: 11 October 2021

موقع تابناك الإخباري_وقال السيسي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الجنوب سوداني الأحد، بعيد استقباله في قصر الاتحادية وعقد لقاء ثنائي بينهما: "أكدنا على ضرورة التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم استنادا إلى القانون الدولي ومخرجات مجلس الأمن".

وشدد الرئيس المصري على أن هذا الأمر من شأنه تعزيز الاستقرار في المنطقة ويفتح التعاون بين دول حوض النيل.

وأضاف السيسي أنه "سعيد بلقاء اليوم وما عكسه من تقارب في رؤى البلدين"، مؤكدا أنه يتطلع إلى مزيد من التعاون ويتمنى لجنوب السودان كل الخير والاستقرار.

واستطرد "سنواصل الجهود لدعم سبل تعزيز السلام والاستقرار والتنمية في جنوب السودان.. وترسيخ دعائم السلام الداخلي". وقال "أكدت على هذا الصدد دعم مصر الكامل لجهود الرئيس لتحقيق السلام في البلاد، والجهود المبذولة من مختلف الأطراف، لتحقيق السلام".

واكمل: ندعم جهود حفظ دولة جنوب السودان ومقدراته.. وندعم السلام والتنمية ومواجهة التحديات التي تواجه جنوب السودان.

وتابع: "تبادلنا وجهات النظر حول القضايا الإقليمية والدولية وعلى رأسها الوضع في الشرق الأفريقي والعمل على احتواء التداعيات لباقى دول المنطقة"، متابعا: "توافقنا على التنسيق المشترك بما يحقق أمن واستقرار المنطقة في إطار المسئولية والمصلحة المشتركة".

واستقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي بعد ظهر الأحد بقصر الاتحادية، الرئيس سلفا كير ميارديت رئيس جمهورية جنوب السودان.

رایکم