۲۴۹مشاهدات
أعلن وزير الطاقة والمياه اللبناني وليد فياض، أن الخسارة تبلغ 250 ألف لتر من البنزين جراء احتراق أحد خزانات الوقود التابعة للجيش داخل منشأة للنفط بمنطقة الزهراني جنوبي البلاد.
رمز الخبر: ۵۸۴۲۰
تأريخ النشر: 11 October 2021

موقع تابناك الإخباري_وأوضح فياض في تصريح للصحفيين من منطقة منشآت الزهراني، التي يزورها عقب الحادث الذي وقع اليوم الإثنين، أن "الحريق نشب نتيجة خطأ خلال عملية النقل، والأهم الآن هو أمن الناس".

وقال: "خلال عملية نقل البنزين من خزان وسيط إلى آخر بهدف التسليم، حدث الحريق فجأة وأسبابه غير معروفة حتى اللحظة.. علينا انتظار نتائج التحقيقات في أسباب الحريق".

واندلع الحريق، في وقت سابق اليوم داخل أحد خزانات الوقود التابعة للجيش اللبناني في منشأة الزهراني للنفط جنوبي البلاد.

وعقب الحريق أوضح فياض، من مقر الحكومة أن الخزان الذي احترق يحوى مادة البنزين، وأنه تابع للجيش.

وأوضح، بحسب بيان لرئاسة الحكومة، أنه "جرى تطويق الحريق، وطلبت أن يكون هناك تقرير بكل ما حصل ومسبباته لمعرفة أصل المشكل لتفاديها في المستقبل".

كذلك، أفادت المصادر الرسمية بأن النائب العام الاستئنافي في الجنوب القاضي رهيف رمضان، فتح تحقيقا لمعرفة ملابسات حريق خزان الوقود في الزهراني.

ووصف البنك الدولي الأزمة الاقتصادية التي يعاني منها لبنان بأنها واحدة من أسوأ الأزمات في التاريخ الحديث.

ودفعت الأزمة بنصف سكان لبنان إلى حافة الفقر، وأدت إلى تراجع قيمة العملة المحلية، وفجرت احتجاجات شعبية وتوترات أمنية متنقلة.

كما جعل نقص العملة الأجنبية من الصعب على لبنان دفع مستحقات موردي الطاقة في الخارج.

وتمنع الولايات المتحدة لبنان من الحصول على الكهرباء من سوريا، وكانت حتى وقت قريب تمنعه من الحصول على الكهرباء الأردنية عبر سوريا، لولا أن رفعت السفارة الامريكية في بيروت الحظر على استيراد الكهرباء من الاردن عبر سوريا مؤخرا، بعد إدخال حزب الله المازوت الإيراني إلى لبنان.

رایکم