۲۱۳مشاهدات
أكدت ممثلة برنامج الأغذية العالمي في أفغانستان ماري إيلين ماكغرورتي أن الأزمة الإنسانية في هذا البلد تتفاقم بوتيرة وسرعة قياسيتين، مطالبة المجتمع الدولي بتقديم مزيد من الدعم.
رمز الخبر: ۵۸۲۵۲
تأريخ النشر: 07 October 2021

موقع تابناك الإخباري_وخلال مؤتمر عبر الفيديو مع صحفيين في الأمم المتحدة في نيويورك، قالت ماكغرورتي "إنها المرة الأولى التي أشهد فيها أزمة كهذه تتفاقم بوتيرة ونطاق" بهذا الحجم.

وأضافت: "كانت هناك أزمة إنسانية بأبعاد لا تصدق" قبل استيلاء "طالبان" على السلطة في أفغانستان في منتصف أغسطس الماضي، وكانت تطال نحو 18 مليون شخص.

وأشارت إلى أن هذه الأزمة "آخذة في التفاقم وتزداد سوءا"، موضحة أن برنامج الأغذية العالمي بصدد إعادة تقييم معطياته.

وقالت: "نتوقع أن ترتفع الأرقام خصوصا في ما يتعلق بالغذاء وسوء التغذية"، مشيرة كذلك إلى وجود "أزمة سيولة" في البلاد تشكل برأيها مبررا لإبداء المجتمع الدولي مزيدا من السخاء، لا سيما وأن موسم الشتاء القارس في أفغانستان بات على الأبواب.

ونفت المسؤولة وضع حركة طالبان أي عوائق أمام المساعدات الإنسانية، قائلة إنه "ليست هناك عوائق حقا"، والمساعدة يتم تقديمها بناء على "أسس إنسانية وحيادية واستقلالية تشغيلية".

وأضافت "تدرك حركة طالبان أن المساعدة الإنسانية تقدم على هذا النحو".

رایکم
آخرالاخبار