أقيمت وسط مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، اليوم الخميس وقفة تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال.
رمز الخبر: ۵۷۸۹۳
تأريخ النشر: 01 October 2021

موقع تابناك الإخباري_وشارك في الوقفة التي نظمتها اللجنة الوطنية لدعم الأسرى ناشطون بقضايا الأسرى وممثلون عن الفصائل والمؤسسات وأهالي عدد من الأسرى.

وفي كلمة للجنة الوطنية لدعم الأسرى، وجه كمال ظريفة التحية للأسرى ورسائل دعم للأسرى المضربين عن الطعام سعيا لإنهاء اعتقالهم الإداري.

وحث فصائل المقاومة بالعمل على تحرير الاسرى بكافة الطرق، كما طالب السلطة بالتحرك على الصعيد الدولي والعربي لدعم قضية الأسرى.

بدورها، قالت أسماء قزمار زوجة الأسير علاء الأعرج إن الوضع الصحي لزوجها بدأ يتدهور نتيجة إضرابه المتواصل عن الطعام منذ 54 يوما.

وأكدت أنه وصل لمرحلة حرجة وهناك خطر حقيقي يتهدد حياته هو وبقية المضربين، ومع ذلك فالاحتلال لا يراعي حالتهم الصحية ويواصل التنكيل بهم، مبينة أن "علامات الإضراب الشديدة بدأت تظهر على زوجها، حيث يتعرض لحالات إغماء متكرر ويعاني من آلام شديدة بالأطراف والوجه، ومن إعياء وعدم قدرة على التركيز".

وأضافت أنه "يعيش في زنزانة سيئة جدا لا تتوفر فيها أدنى الشروط الصحية، ويحرم من المصحف وسجادة الصلاة وفرشاة الأسنان".

وطالبت كل المؤسسات الحقوقية والقوى والفصائل بالتحرك العاجل لإنقاذ حياته وحياة الأسرى المضربين.

رایکم
آخرالاخبار