۲۷۴مشاهدات
سادت حالة من التوتر في القدس المحتلة، اليوم الخميس، عقب اقتحام مستوطنين باحات المسجد الأقصى، بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي، واستشهاد فلسطينية برصاص الاحتلال.
رمز الخبر: ۵۷۸۶۵
تأريخ النشر: 30 September 2021

موقع تابناك الإخباري_وأغلقت قوات الاحتلال أبواب المسجد الأقصى على المصلين عقب صلاة الفجر، ومنعت حركة الدخول والخروج من أبوابه، ما تسبب في حالة من السخط في أوساط الفلسطينيين.

وقال مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني، إن شرطة الاحتلال قامت بفتح باب المغاربة وجميع أبواب المسجد الأقصى بعد إغلاقها عقب صلاة الفجر، وسمحت للمستوطنين باقتحام المسجد الأقصى والتجول في ساحاته تحت حماية القوات الخاصة الإسرائيلية.

وأكد أن "سلطات الاحتلال تمنع دخول الفلسطينيين من حاملي هويات الضفة الغربية المحتلة، حتى وإن كان معهم تصاريح بالدخول".

في سياق متصل، اعتقلت قوات الاحتلال اليوم، موظفا في الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة.

وقال شهود عيان، إن عناصر من قوات الاحتلال أوقفوا الموظف يزن عابدين، أثناء دخوله إلى مكان عمله داخل باحات المسجد، واستجوبوه قبل اعتقاله.

وتسود حالة من التوتر في مدينة القدس المحتلة، عقب إطلاق جيش الاحتلال الرصاص بشكل كثيف صوب سيدة فلسطينية بعد خروجها من صلاة الفجر بالقرب من باب السلسلة؛ أحد أبواب المسجد الأقصى، ما أدى إلى استشهادها، إضافة لمنع الطلاب من الدخول إلى الأقصى.

وأوضح أحد حراس الأقصى، أن جيش الاحتلال عقب إطلاق الرصاص على الفتاة، قام باقتحام الأقصى وإغلاق جميع أبوابه لوقت محدود، وقام بتفتيش دقيق للمصلين، عند خروجهم من المسجد الأقصى.


         

رایکم