۳۱۶مشاهدات
قال وزير خارجية حكومة الرئيس اليمني المنتهية ولايته عبد ربه منصور هادي، أحمد عوض بن مبارك، اليوم الاثنين، أن حكومته، التي تتخذ من الرياض مقرا لها، "قدمت العديد من التنازلات من أجل السلام"، معتبرا أن صنعاء "رفضت كل تلك المبادرات السلمية بأمر من إيران".
رمز الخبر: ۵۷۷۰۸
تأريخ النشر: 28 September 2021

موقع تابناك الإخباري_وقال وزير خارجية هادي في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، إن "الحكومة الشرعية مدت يدها للسلام عدة مرات لتجنيب اليمنيين الدمار"، ورأى أن "تصعيد الحوثي في مأرب يعطي صورة واضحة عن نوايا الميليشيات وموقفها من السلام" وفق تعبيره.

ورأى بن مبارك أن "إيران كانت ولا زالت جزءا من المشكلة وليست جزء من الحل في اليمن". وأضاف أن "اليمن ما يزال منذ 7 سنوات يعيش ظروفا صعبة وقاسية نتيجة الحرب التي فرضتها ميليشيات الحوثي الانقلابية على الشعب اليمني بدعم لوجستي وعسكري من النظام الإيراني، بهدف زعزعة الاستقرار في اليمن والمنطقة وخلق كيانات طائفية وميليشيات مسلحة مرتبطة بها"، بحسب قوله.

هذا وجدد وزير خارجية هادي، ترحيب حكومته بتعيين هانس غروندبرغ، مبعوثا خاصا للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن.

رایکم