رمز الخبر: ۵۷۶۶۲
تأريخ النشر: 27 September 2021

أكد النائب في البرلمان الايراني اسماعيل حسين زهي أن الجمهورية الاسلامية الايرانية ترصد الاوضاع في الداخل الافغاني وعلى الحدود، وترصد ايضا القوميات الموجودة في افغانستان كالهزارا، البشتو، الطاجيك والاوزبك وغيرها، خاصة تلك التي بينها وبين طالبان خلافات، وتطالب بعدم التعرض لهذه القوميات.

وفي مقابلة خاصة مع تابناك ، أعرب حسين زهي عن أمله بأن تعمل طالبان بما تقوله فتشكل حكومة بمشاركة جميع القوميات، تحظى بثقة الجميع، ومشاركة الشعب في تحقيق مصيره، لافتا إلى أن الحكومة الانتقالية التي ستتشكل عليها وضع دستور يراعي كافة المكونات، معربًا عن أمله بأن تصل المفاوضات بين الاطراف الافغانية الى نتائج مثمرة.

ولفت حسين زهي إلى أن طالبان عقدت مفاوضات متعددة مع الدول الغربية، في الدوحة في قطر، لكن قرارها بإشراك كافة المذاهب والاديان اتخذته خلال المفاوضات في طهران.

وأشار حسين زهي إلى أن حركة طالبان اليوم تختلف عن طالبان قبل عشرين عاما، مشيرًا إلى أن إيران وخلال مفاوضاتها مع الحركة، خلصت إلى تنيجة مفادها أن طالبان مكون وجزء من جسم افغانستان، ويمكنها ان تلعب دورا في تحقيق مصير افغانستان، لافتا إلى أن طالبان لو لم تكن كذلك لما هزمت امريكا والغرب بعد عشرين عاما.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار