۶۹مشاهدات
أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، أن "مواجهات قرية بيتا البطولية، واستشهاد الشاب محمد علي خبيصة رسّخ ثلاث حقائق، الأولى أن الشعب الفلسطيني لا يمكن أن يقبل بشرعية المحتل على هذه الأرض، ولا شرعية الاستيطان مهما بلغت التضحيات ومهما عَلت كلفة المواجهة".
رمز الخبر: ۵۷۶۵۳
تأريخ النشر: 26 September 2021

موقع تابناك الإخباري_أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، أن "مواجهات قرية بيتا البطولية، واستشهاد الشاب محمد علي خبيصة رسّخ ثلاث حقائق، الأولى أن الشعب الفلسطيني لا يمكن أن يقبل بشرعية المحتل على هذه الأرض، ولا شرعية الاستيطان مهما بلغت التضحيات ومهما عَلت كلفة المواجهة".

وخلال كلمة تعزية ألقاها في بيت العزاء عبر الهاتف، قدّم هنية التعازي لوالد الشهيد، ووجه التحية لأبناء الشعب الفلسطيني في الضفة المحتلة، ولأهل قرية بيتا، وللشهيد محمد وإخوانه الجرحى، ولعائلة خبيصة الكريمة.

وأضاف أن "الحقيقة الثانية هي وحدة الشعب الفلسطيني في خندق المواجهة والمقاومة، أما الحقيقة الثالثة فهي أن المقاومة هي الخيار الاستراتيجي للتحرير وأقصر الطرق لطرد المحتل واستعادة حقوقنا وعودة اللاجئين إلى أراضيهم المحتلة".

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار