۷۰مشاهدات
عبرّ وزير الخارجية السوري فيصل المقداد خلا لقاء مع امين عام الامم المتحدة أنطونيو غوتيرش الفي نيويورك، عن ارتياحه للأولويات التي حددها الأخير في كلمته الافتتاحية أمام الجمعية العامة ولا سيما ضرورة تحقيق السلام العادل في أنحاء العالم وردم الفجورة بين الدول الغنية والفقيرة والتوزيع العادل للقاحات المضادة لكوفيد 19 ومواجهة تغير المناخ.
رمز الخبر: ۵۷۶۴۱
تأريخ النشر: 26 September 2021

موقع تابناك الإخباري_وناقش الجانبان القضايا المطروحة على جدول أعمال الأمم المتّحدة وتناولا أوجه التعاون بين الحكومة السورية والأمم المتحدة ولا سيما ما يتعلق بتحسين الوضع الإنساني في سورية.

وأكّد المقداد ضرورة التركيز على المشاريع الاقتصادية والتعافي المبكّر لافتاً إلى الآثار السلبية للإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة بشكل غير شرعي على الشعب السوري.

ودعا الأمم المتحدة الى الاضطلاع بمسؤولياتها في الدفاع عن ميثاقها ضد ما تتعرض له من انتهاكات وخاصة الانتهاكات للسيادة السورية التي تقوم بها الولايات المتحدة في شمال شرق سورية وتركيا في شمال غربها.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار