السفير الإيراني في بغداد إيرج مسجدي يؤكد "دعم إيران للعراق في انتخاباتها البرلمانية المرتقبة"، ويشير أيضاً إلى أنّ"المباحثات مع السعودية تسير على قدم وساق إلأى الأمام".
رمز الخبر: ۵۷۶۱۳
تأريخ النشر: 25 September 2021

أعلن السفير الإيراني في بغداد إيرج مسجدي اليوم الجمعة، دعمه للحكومة العراقية لإجراء الانتخابات في العاشر من تشرين الأول/أكتوبر المقبل، وفيما بيّن أنّ الجولة الرابعة من المباحثات مع السعودية ستقام في بغداد، قدّم السفير الإيراني "مقترحاً لحل أزمة المياه مع العراق".
وقال  مسجدي في مقابلة مع وكالة الأنباء العراقية (واع)، إنّ "ما يقرره الشعب العراقي سيكون موضع مساندة ودعم من قبل إيران"، مشيراً إلى أنّ "الجمهورية الإيرانية ستعاون وتساند المسؤولين العراقيين لإجراء الانتخابات، بعدما توفرت الظروف لإجرائها". 
وأضاف: "إننا سعداء عندما نرى العراق وهو يلعب دوراً ناجحاً على مستوى المنطقة"، مشيراً إلى أنه "كلما برز الدور السياسي العراقي أكثر فسيؤدي إلى سرور وسعادة إيران التي تدعم هذه المساعي والجهود".
وتابع مسجدي أنّ "الجولة الرابعة من المباحثات مع السعودية ستقام في بغداد"، معرباً عن أمله في أن "تتقدم هذه المباحثات بشكل بنّاء مع السعودية".
كما بيّن أنّ "المباحثات مع السعودية تسير على قدم وساق إلى الأمام، ونتمنى أنّ نتوصل لنتائج مؤكدة وبعدها سيتم الإعلان عن ذلك"، لافتاً إلى أنّ "الجانبين يرغبان بالتفاوض والتوصل إلى نتائج".
وبشأن إمكانية عقد لقاء إيراني-أميركي، أكد مسجدي أنّ "الاتفاق النووي كان بين مجموعة 5+1 والجمهورية الإسلامية الإيرانية، حيث إنّ المباحثات السابقة لم تكن ثنائية بل مع الاتحاد الأوروبي والأميركيين وكذلك إيران"، موضحاً أنّ "الأميركيين هم الذين خرجوا وانسحبوا من الاتفاق النووي وعليهم العودة".
أما في ما يخصّ ملف المياه المشتركة، أوضح أنه "خلال السنوات الماضية تعرضت إيران إلى قلة هطول الأمطار وكذلك الجفاف والنقص في المياه وقد تؤثر هذه الأمور على نسبة المياه"، لافتاً إلى أنّ "إيران قامت بالتعاون التام مع العراق في هذا الجانب".
واقترح مسجدي أن "يجتمع المسؤولون المختصون لكلا البلدين، وأن يناقشوا هذه الأمور ويتخذوا القرار في أجواء ودية وأخوية في ما بينهم".

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار