۷۷مشاهدات
أعلنت مصادر طبية فلسطينية مساء اليوم الجمعة، عن استشهاد شاب وإصابة العشرات بالرصاص والاختناق بالغاز، جراء قمع قوات الاحتلال مسيرة سلمية اتجهت نحو جبل صبيح في بلدة بيتا جنوب نابلس، رفضًا لإقامة بؤرة استيطانية على قمة الجبل.
رمز الخبر: ۵۷۶۰۲
تأريخ النشر: 25 September 2021

موقع تابناك الإخباري_استشهد، اليوم الجمعة، الشاب محمد علي خبيصة (28 عامًا) من بلدة بيتا، جنوب نابلس، جراء اصابته بعيار ناري حي في الرأس خلال المواجهات التي اندلعت مع قوات الاحتلال في محيط جبل صبيح.

وأكدت وزارة الصحة، استشهاد الشاب محمد خبيصة حيث أصيب بالرصاص الحي، خلال المواجهات المندلعة في بيتا جنوب نابلس.

ونقلت طواقم الإسعاف الشاب خبيصة وهو بحالة حرجة الى مستشفى النجاح الجامعي في مدينة نابلس، وادخل مباشرة الى غرفة العمليات، لكن جهود الاطباء لم تفلح في انقاذ حياته واعلن عن استشهاده.

يشار الى ان هذا هو الشهيد السابع الذي تقدمه بلدة بيتا منذ بدء المواجهات في جبل صبيح احتجاجا على البؤرة الاستيطانية "افيتار".

من جانبها، نعت حركة "حماس"، الشهيد خبيصة، وقالت في بيان، اليوم الجمعة "نتوجه بالتحية لأهالي بيتا وشبابها الأبطال الذين يسطرون نموذجًا مشرفًا من التضحية لصد الهجمة الاستيطانية وعدوان المستوطنين على جبل صبيح، والذي أصبح بدماء الشهداء منارة للمقاومة وصمود شعبنا وثباته فوق أرضه".

وأكدت حماس في بيانها أن المقاومة بأشكالها كافة وخاصة المسلحة، هي القادرة على إيلام العدو وطرده ومستوطنيه، وتحرير الأسرى، والحفاظ على المقدسات.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار