عقد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الجمعة جولة محادثات مع رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي، الذي يزور باريس، بعد أيام من نيل حكومته الثقة.
رمز الخبر: ۵۷۵۸۲
تأريخ النشر: 24 September 2021

موقع تابناك الإخباري_ ووصل رئيس مجلس الوزراء اللبناني الى قصر الإليزيه في باريس بعد ظهر اليوم، ومن المقرر أن يجمعه مع ماكرون "غداء عمل".

وكان الرئيس الفرنسي استقبل ميقاتي عند مدخل القصر الرئاسي وقد تصافحا أمام عدسات الكاميرات والتقطت لهما الصور التذكارية.

وبدأ ميقاتي زيارة رسمية إلى باريس يوم أمس الخميس، وأعلن قصر الإليزيه أنه خلال غداء العمل اليوم، سيناقش ماكرون وميقاتي "التدابير والإصلاحات الواجب تطبيقها، وكذلك جدولها الزمني"، كما سيتم التطرق إلى "دور فرنسا والأسرة الدولية لمواكبة نجيب ميقاتي وحكومته في تطبيق برنامج الإصلاحات هذا".

وكانت حكومة ميقاتي قد ثمنت -في بيانها الوزاري التي نالت على أساسه ثقة البرلمان مؤخرا- المبادرة الفرنسية تجاه لبنان والالتزام ببنودها بإجراء إصلاحات اقتصادية والسير بتحديث وتطوير خطة التعافي المالية.

وسبق أن أعلن ميقاتي التزامه بتطبيق المبادرة الفرنسية التي طرحها ماكرون في أيلول/ سبتمبر 2020، وتنص على إصلاحات اقتصادية لقاء مساعدة دولية.

ويأتي ذلك في ظل انهيار اقتصادي استنزف احتياطات مصرف لبنان وأفقد الليرة اللبنانية أكثر من 90% من قيمتها، حيث وصف البنك الدولي الأزمة الاقتصادية في لبنان بأنها واحدة من الأسوأ بالعالم منذ خمسينيات القرن الـ19.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار