۳۲۱مشاهدات
صوت مجلس الوزراء خلال جلسته اليوم التي تراسها رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي على عدة قرارات، فيما اعلن الكاظمي إنجاز متطلبات العملية الانتخابية ويحذر من محاولة شراء الأصوات.
رمز الخبر: ۵۷۴۷۳
تأريخ النشر: 22 September 2021

موقع تابناك الإخباري_عقد مجلس الوزراء العراقي اليوم الأربعاء، جلسته الاعتيادية برئاسة رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، واصدر عدة قرارات.

وأعلن رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، خلال الجلسة، إنجاز متطلبات العملية الانتخابية، فيما حذر من محاولة شراء الأصوات.

ونقل المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء أبرز ما تحدّث به خلال جلسة مجلس الوزراء في بيان، وقال: "نعقد جلستنا لهذا اليوم، ونحن على بُعد أيام من إجراء الانتخابات المقبلة، وكلنا ثقة وتفاؤل بأن تكون هذه الانتخابات، سابقة عراقية في النزاهة واختيار الأفضل لشعبنا".

واكد الكاظمي انه "أنجزنا بنحو تام جميع متطلبات العملية الانتخابية أمنياً، ولوجستياً، ومالياً، ولا يفصل بيننا وبين إجرائها إلا الوقت".

وأضاف "اطلعنا اليوم على إجراء المحاكاة الثالثة لعملية الاقتراع، التي كانت ممتازة وناجحة بكل المقاييس"، مبينا بالقول: "سوف نخرج بنتيجة أساسها النزاهة والشفافية في الانتخابات المقبلة".

وشدد على أنه "لن تكون هنالك سطوة للمحسوبية والتزوير والفساد مهما كلف الأمر"، حاثا الجميع على "الذهاب لصناديق الاقتراع، وإنهاء حقبة من الفساد آذت عراقنا الحبيب".

وتابع: "أحذّر من أي محاولة لشراء الأصوات عبر تعيينات وهمية أو توزيع قطع أراض، فهي وعود كاذبة وعلى المواطنين عدم تصديقها"، مبينا أن "إغراء المواطنين بالادعاءات الكاذبة أمر مرفوض تماماً، ويجب عدم الانجرار إليها، وستتم مراقبتها من قبلنا".

وختتم قوله: "أسجل شكري لمفوضية الانتخابات وللوزارات؛ لتهيئة الأجواء لإجراء الانتخابات في موعدها".

 

         

رایکم