۶۳مشاهدات
بحث وزير الأشغال العامة والإسكان الأردني يحيى الكسبي، أمس الثلاثاء، مع نظيرته العراقية سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في مجال الإسكان والإنشاء والمقاولات، وذلك من خلال التعاون والتشارك في إنشاء مشاريع إعادة البناء والإعمار في العراق والإشراف وإنشاء المشاريع الحيوية والتنموية بما يساهم في تقديم أفضل الخدمات للمواطنين في البلدين.
رمز الخبر: ۵۷۴۴۱
تأريخ النشر: 22 September 2021

موقع تابناك الإخباري_جاء ذلك خلال لقاء عقده الكسبي، مع وزيرة الإعمار والإسكان والبلديات والأشغال العامة نازنين محمد وسو والوفد المرافق له في العاصمة العراقية بغداد على هامش الزيارة التي يجريها الوفد الأردني إلى العراق برئاسة الكسبي.

وأكد الكسبي"دعم الأردن لمشاريع البنية التحتية وإعادة الإعمار في العراق"، تنفيذاً لمخرجات القمة الثلاثية التي عقدت في العاصمة العراقية بغداد في حزيران/يونيو الماضي التي أكد فيها جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي أهمية توسيع التعاون الثلاثي في المجالات كافة.

واستعرض الكسبي، المشاريع والمنجزات التي حققها قطاع الإسكان والإنشاء في الأردن بما ساهم في تقديم أفضل الخدمات للمواطنين وفق أعلى المعايير الهندسية المتبعة.

وأبدى الكسبي، "استعداد قطاع الإسكان والإنشاء والمقاولات في الأردن إلى تعزيز آفاق التعاون على المجالات كافة وخصوصاً ما يتعلق بتبادل الخبرات بما يصب بمصلحة البلدين وإعادة الإعمار".

وأشاد الكسبي، بـ"الإجراءات التحفيزية والتشجيعية التي اتخذها العراق في سبيل تشجيع المقاول والمستثمر الأردني على العمل في العراق بما سينعكس إيجابا على البلدين"، مؤكداً "ضرورة ترجمة هذه الإجراءات التحفيزية إلى عمل حقيقي وجاد يترجم على أرض الواقع".

من جهتها، قالت الوزيرة وسو إن الاجتماع "يأتي امتداداً للاتفاقية الثلاثية الأردنية المصرية العراقية، مؤكدة "سعي العراق للعمل بشكل جاد لعكس مخرجات القمة إلى عمل ميداني يصب في مصلحة البلدين".

وأكدت أن العراق "يولي الأهمية لتشجيع الشركات الخاصة الأردنية المختصة في مجال الإسكان والإنشاء والمقاولات في العمل على إعادة الإعمار في البلاد وإنشاء المشاريع الحيوية"، مؤكدة أن العراق "اتخذ إجراءات تساهم في تشجيع المقاول والمستثمر والمهندس الأردني على العمل في العراق".

وأشارت إلى أن "الفرص والإجراءات التحفيزية موجودة أمام الأردن للعمل في العراق"، مبينة أن "فرص الاستثمار في العراق كثيرة ومتنوعة".

واستعرضت وسو المشاريع الموجودة في العراق والتي يمكن العمل بها من خلال شراكة بين الأردن والعراق.

وأشادت وسو بكفاءة المهندس والمقاول الأردني والمكانة التي يحظى بها، متطلعة إلى تعزيز التعاون والتشارك بين البلدين في مجال تبادل الخبرات على وجه الخصوص وكافة المجالات المتعلقة بالإسكان والإنشاء والمقاولات.

وتم الاتفاق على توقيع اتفاقية يتم من خلالها تنفيذ مشاريع استشارية هندسية في مجال التصميم والإشراف الهندسي في العراق بين شركات أردنية وعراقية.

 

         

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار