۶۹مشاهدات
شهدت مدينة تعز جنوب غربي اليمن، إضرابًا للمحال التجارية تنديدًا بانهيار العملة الوطنية وتدهور الأوضاع المعيشية.
رمز الخبر: ۵۷۴۳۳
تأريخ النشر: 22 September 2021

موقع تابناك الإخباري_ويأتي هذا الإغلاق بسبب انهيار الريال اليمني، الذي تجاوز 100 ريال للدولار الواحد، والذي تسبب بارتفاع أسعار المواد الغذائية بشكل لافت.

وفي بيان للتجّار أكدوا بأنه في حال لم تتجاوب حكومة هادي المنتهية ولايته في وضع حلول ومعالجات اقتصادية، فإنهم سيصعدون وسيتم تجديد الإضراب وإعلان العصيان المدني.

وشهدت عدة محافظات جنوبية خلال الاسبوعين الأخيرين تظاهرات احتجاجية على تدهور الأوضاع المعيشية والإقتصادية.

ومع هبوط العملة المحلية، تفاقمت معاناة السكان، ووصلت قيمة مرتبات كثير من الفئات إلى ما يعادل أقل من 100 دولار.

ومنذ نحو سبع سنوات، يشهد اليمن حربا للتحالف السعودي أودت بحياة عشرات آلاف الأشخاص، وتسببت بجعل 80% من السكان -البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة- يعتمدون على المساعدات للبقاء أحياء، في أسوأ أزمة إنسانية في العالم، وفق الأمم المتحدة.

وفي مقابل الحصار المفروض على الحكومة اليمنية في صنعاء ومناطق سيطرتها، يعد الفساد وسوء الادارة في مناطق سيطرة التحالف، إضافة إلى اعتماد سياسات مالية تفقيرية، والاشتباكات الدائمة بين الجناحين السعودي (قوات هادي) والإماراتي (قوات الانتقالي)، أبرز أسباب تردي الأوضاع المعيشية في هذه المناطق.


         

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار