۲۴۳مشاهدات
أكدت الحكومة السودانية الثلاثاء إحباط محاولة انقلاب نفذتها مجموعة من الضباط من "فلول النظام البائد"، في إشارة الى نظام الرئيس المخلوع عمر البشير، مشيرة الى توقيف منفذيها والسيطرة على الوضع.
رمز الخبر: ۵۷۳۹۵
تأريخ النشر: 21 September 2021

موقع تابناك الإخباري_وقال وزير الإعلام والثقافة حمزة بلول المتحدث باسم الحكومة السودانية في كلمة مقتضبة بثها التلفزيون السوداني "تمت السيطرة فجر اليوم... على محاولة انقلابية فاشلة قامت بها مجموعة من الضباط في القوات المسلحة من فلول النظام البائد"، مضيفا نطمئن أن "الأوضاع تحت السيطرة التامة"، و"تم القبض على قادة محاولة الانقلاب".

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلنت وسائل إعلام رسمية سودانية عن "محاولة انقلابية فاشلة" جرت صباح الثلاثاء في السودان، دون أن تحدد الجهة التي تقف خلفها.

وأفاد الإعلام الرسمي "هنالك محاولة انقلابية فاشلة. على الجماهير التصدي لها". وأكد مصدر حكومي رفيع لفرانس برس أن منفّذي العملية حاولوا السيطرة على مقر الإعلام الرسمي لكنهم "فشلوا". كما ذكر الجيش السوداني في بيان بثه التلفزيون الرسمي أن القوات المسلحة أحبطت محاولة انقلابية “وأن الأوضاع تحت السيطرة تماما”.

من جهته ذكر مصدر عسكري أنه "تم توقيف عدد من الضباط المتورطين في الانقلاب" دون ان يحدد عددهم او الجهة التي ينتمون إليها. وأكد عضو مجلس السيادة الانتقالي محمد الفكي سليمان أن الوضع تحت السيطرة. وكتب على صفحته الرسمية في موقع فيسبوك "الأوضاع تحت السيطرة".

وكانت حركة المواطنين والسيارات عادية في وسط العاصمة الخرطوم حيث مقر قيادة الجيش، وفق ما ذكر صحفي في وكالة فرانس برس. غير أن الجيش أغلق جسرا يربط الخرطوم بالمدينة التؤام لها ام درمان على الضفة الغربية لنهر النيل والتي تضم مقري الاذاعة والتلفزيون الرسميين.

وشوهدت دبابتين متوقفتين عند مدخل الجسر باتجاه أم درمان، وبثت الإذاعة الرسمية "راديو أم درمان" و"تلفزيون السودان" الرسمي أغاني وطنية.

وتتولى السلطة في السودان حكومة انتقالية من مدنيين وعسكريين تم تشكيلها عقب الاطاحة بالرئيس السابق عمر البشير على اثر احتجاجات شعبية امتدت لشهور.

وشهدت العاصمة وبعض مدن البلاد خلال الشهور الماضية تظاهرات احتجاجا على تدهور الأوضاع الاقتصادية وارتفاع اسعار المحروقات والمواد الغذائية.

         

رایکم