۷۷مشاهدات
قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، خلال قمة التنمية المستدامة بشأن العمل المناخي في نيويورك امس الاثنين، إنه "محبط بشكل كبير" من فشل زعماء الدول في الوفاء بتعهداتهم بشأن صندوق المناخ.
رمز الخبر: ۵۷۳۷۶
تأريخ النشر: 21 September 2021

موقع تابناك الإخباري_وتابع جونسون، الذي ستستضيف بلاده قمة المناخ COP26 في غلاسكو في نوفمبر المقبل، ان المؤتمر يمثل "نقطة تحول" بالنسبة للعالم. وأعتقد أن مؤتمر غلاسكو يمثل نقطة تحول بالنسبة للعالم. إنها اللحظة التي يتعين علينا أن ننمو ونتحمل مسؤولياتنا.

واردف "يهز الجميع رؤسهم، بينما نحن جميعا متفقون على أنه يجب القيام بشيء ما.. أشعر بالإحباط المتزايد لأن الشيء الذي التزم به الكثير منكم القيام به، لستم قريبون بما فيه الكفاية لتحقيقه".

وأضاف: "الدول الأكثر ثراء جنت فوائد التلوث غير المقيد لأجيال، على حساب الدول النامية، وبينما تحاول هذه البلدان الآن تنمية اقتصاداتها بطريقة نظيفة وخضراء ومستدامة، فمن واجبنا دعمها في القيام بذلك من خلال تقنيتنا وخبرتنا والأموال التي وعدنا بها".

ودعا رئيس الوزراء الدول الغنية إلى الوفاء بتعهدها بتقديم 100 مليار دولار أمريكي كل عام للعمل المناخي في الدول النامية، مضيفاً ان العالم النامي هو الذي يتحمل وطأة التغير المناخي الكارثية بما في ذلك الأعاصير والحرائق والفيضانات وما يترتب عنها من أضرار اقتصادية حقيقية طويلة المدى.

وقبل اتفاق باريس، تعهدت الدول المتقدمة بتأمين 100 مليار دولار سنويا اعتبارا من عام 2020 لدعم الدول الفقيرة لخفض انبعاثات الكربون وتقليل تأثير تغير المناخ وتكييف اقتصاداتها للتعامل مع آثاره.

وأكدت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الأسبوع الماضي أنه تم تأمين 79.6 مليار دولار فقط في عام 2019.

وأعلنت بريطانيا من جانبها عن تعهدات بقيمة 15 مليار دولار على مدى السنوات الخمس المقبلة، وأعلنت الاثنين أنه سيتم تخصيص 750 مليون دولار منها لدعم الدول النامية لتحقيق صفر انبعاثات.

من جهة أخرى، قال جونسون إن العلاقات بين بريطانيا وفرنسا "لا يمكن تدميرها"، وذلك عندما سئل عما إذا كانت الشراكة الجديدة بين أستراليا وبريطانيا والولايات المتحدة فيما يتعلق بالغواصات التي تعمل بالطاقة النووية قد أضرت بالعلاقات بين البلدين.

وأضاف للصحفيين في نيويورك "أعتقد أن بين بريطانيا وفرنسا علاقة مهمة جدا جدا، ولا يمكن تدميرها".

وتابع: "وبالطبع سوف نتحدث مع جميع أصدقائنا حول كيفية جعل اتفاق أوكوس عند إعماله غير إقصائي، ولا يثير الانقسام. يجب حقا ألا يكون كذلك".


         

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار