۷۰مشاهدات
انطلقت في مدينة المعارض بدمشق أمس الاحد فعاليات معرض سيلا الدولي التصديري للأحذية والمنتجات الجلدية ومستلزمات الإنتاج الذي ينظمه الاتحاد العربي للصناعات الجلدية بالتعاون مع اتحادي غرف الصناعة والتجارة ووزارة الصناعة، بمشاركة أكثر من 100 شركة وطنية وعربية وأجنبية.
رمز الخبر: ۵۷۳۳۳
تأريخ النشر: 20 September 2021

موقع تابناك الإخباري_ويعرض المشاركون في المعرض الذي يستمر حتى الـ 22 من الشهر الجاري أحدث موديلات وتصاميم الأحذية النسائية والرجالية والولادية والحقائب والستر الجلدية ومستلزمات الانتاج.

واعتبر وزير الصناعة زياد صبحي صباغ أن المعرض أصبح من العلامات الفارقة للصناعات الجلدية في سورية لأنه يحتوي في كل دورة منه على منتجات جديدة ما يدل على جودة المنتج السوري وقدرة الصناعة السورية على إظهار إبداعاتها، مشيراً إلى الدعم الحكومي للقطاع الصناعي بأشكال مختلفة.

ومن جهته، بيّن الأمين العام للاتحاد العربي للصناعات الجلدية محمد كزارة أن المعارض التخصصية تفتح مجالات لتصدير المنتجات السورية والتلاقي بين المستورد العربي والمنتج والصناعي السوري، مشيرا إلى أن المنتج السوري أثبت جودته وتنافسيته وأنه من خلال هذه المعارض ستعود المنتجات السورية للحضور القوي في مختلف الأسواق العربية ولا سيما مع وجود 450 رجل أعمال تمت دعوتهم إلى المعرض.

ولفت رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس إلى أهمية المعرض للتعريف بالصناعات الجلدية السورية التي تصدر إلى مختلف دول العالم، مبينا أنه بالرغم من الحرب التي شنت على سوريا لا يزال الصناعيون مستمرين بالعمل متحدين كل الظروف والحصار الاقتصادي الجائر ويقدمون منتجات تكفي السوق المحلية إلى جانب التصدير إلى الخارج بمنتجات ذات نوعية عالية وأسعار تنافسية مقارنة مع البضائع المستوردة.

وبدوره، رئيس غرفة تجارة حلب عامر حموي أشار إلى أن المعارض والمهرجانات التي تقام في سوريا مهمة لإعادة تفعيل ودوران عجلة الاقتصاد من حيث الحاجة لانسيابية السلع في الأسواق الداخلية ومن ثم فتح أسواق التصدير وخاصة إلى الدول العربية كالأردن والعراق وليبيا واليمن، مبيناً أن وجود عدد كبير من المشاركين من هذه الدول يؤكد أن الصناعات الجلدية ستزدهر وتعود كما كانت قبل الحرب على سوريا.

هذا وأشار القائم بأعمال السفارة الليبية في دمشق عبد السلام المهدي الرقيعي إلى أن المعرض يستقطب العديد من رجال الأعمال الليبيين، مبيناً أنه لمس خلال زيارته للمعرض جودة الصناعات الجلدية السورية ولاسيما الأحذية التي تنافس الصناعات العالمية، متمنياً أن يقام مثل هذا المعرض للمنتجات السورية في ليبيا لأنها قادرة على المنافسة بقوة في السوق الليبية.

ويشارك في المعرض 105 شركات سورية تعمل في مجال صناعة الأحذية والحقائب ومستلزمات الإنتاج كما تشارك شركة من إيران وشركتان من لبنان وشركة صينية بوكيل من سوريا، ويمتد المعرض على مساحة 7000 متر ويستقبل زواره يومياً اعتباراً من الساعة الواحدة ظهراً حتى الساعة التاسعة مساء.

 

         

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار