۶۹مشاهدات
أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الاثنين، أنها لن تجعل العدو الصهيوني يهدأ في الساحات في الضفة والقطاع وغزة، طالما استمر في تنكيله بالأسرى.
رمز الخبر: ۵۷۳۲۴
تأريخ النشر: 20 September 2021

موقع تابناك الإخباري_وقال القيادي في الجهاد خضر حبيب إن الإمعان في قمع أسرى الجهاد لن يجعل السجون تهدأ ولن تحقق الهدوء، وشدد في كلمة له في فعالية إسنادية للأسرى أمام اللجنة الدولية للصليب الأحمر في مدينة غزة، على ضرورة الوقوف بجانب الأسرى في معركتهم البطولية.

كما أطلق القيادي حبيب، صرخة لتسمعها الحركة الأسيرة والسلطة والشعب الفلسطيني كله، بألا يسمحوا للاحتلال أن يدمر الصف الوطني الفلسطيني، مشدداً على أن الوحدة الوطنية هي شرط انتصار على العدو.

وانتقد القيادي حبيب، سكوت العالم وصمته اتجاه ما يرتكبه الاحتلال من الجرائم بحق الشعب الفلسطيني والأسرى وقال "إن الأسرى الذين مكثوا سنين طويلة وعقوداً متعددة في السجون والمعتقلات ينتظرون الحرية كما شعبنا الذي يتوق للحرية من السجن الذي وضعه الاحتلال فيه".

ووجه القيادي حبيب رسالةً للأسرى قال فيها "حافظوا على وحدة الحركة الأسيرة، التي يلعب العدو على تفكيكها وشرذمتها ونشر الخلافات، احرصوا على وحدة حركة الأسيرة، فالعدو الصهيوني من مصلحته أن يراكم تقتتلون مع بعضكم على قاعدة فرق تسد."

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار