۲۱۳مشاهدات
ناقش وزير الدفاع العراقي، جمعة عناد، الأحد، الخطط الأمنية الخاصة بزيارة الاربعينية في كربلاء وبحضور محافظ كربلاء نصيف الخطابي.
رمز الخبر: ۵۷۳۰۸
تأريخ النشر: 20 September 2021

موقع تابناك الإخباري_وكان عناد، قد وصل الأحد، الى كربلاء للاطلاع على الخطة الأمنية الخاصة بالزيارة الأربعينية.

وشدّد وزير الدفاع على أهمية دور الحشد الشعبي في خطة زيارة الأربعين، مبين أن ثلاث جهات تقوم بتأمين الزيارة.

وقال عناد في حديث لعدد من وسائل الاعلام "اننا اطلعنا اليوم في كربلاء على الخطط الامنية الخاصة بزيارة الاربعين وآليات تنفيذها، حيث انها مبنية على ثلاث جهات هي وزارتي الدفاع والداخلية وهيئة الحشد الشعبي".

وأضاف أن "قطعاتنا الأمنية أصبح لديها خبرة في التعامل مع الزيارات المليونية اذ انها منذ ١٨ سنة تقوم بتأمين زيارة الاربعين".

وأشار الى أن "هناك بعض الأنهر تقوم الهندسة العسكرية في وزارة الدفاع بنصب جسور عليها لتسهيل عملية مرور الزائرين"، مبينا أن "تنسيقًا كبيرًا بين قيادتي عمليات كربلاء والانبار في هذه الزيارة لوجود أكثر من محور تهديد من الصحراء".

وأدى وزير الدفاع مراسم الزيارة لمرقد الامام الحسين عليه السلام والتقى عددا مع المسؤولين بالعتبة الحسينية.

كما زار قيادة عمليات الفرات الاوسط وعقد اجتماعا مع القيادات الأمنية.

وتتحضر مدينة كربلاء لاستقبال ملايين الزوار من داخل وخارج العراق الذي توافدوا لإحياء ذكرى أربعين الامام الحسين (ع) بعد أقل من أسبوع.

ويسير ملايين المسلمين سنوياً، من عدة مناطق عراقية بإتجاه مدينة كربلاء، وسط العراق، في يوم 20 صفر الهجري، لأداء زيارة الأربعينية، والتي تأتي بعد 40 يوم من ذكرى استشهاد الإمام في معركة كربلاء في العاشر من شهر محرم الهجري.

رایکم
آخرالاخبار