۳۳۵مشاهدات
قال وزير الخارجية البحريني، عبد اللطيف الزياني، إنه يجب الحفاظ على "استدامة زخم مسار السلام في منطقة الشرق الأوسط"، وفق تعبيره.
رمز الخبر: ۵۷۲۰۶
تأريخ النشر: 18 September 2021

موقع تابناك الإخباري_وخلال لقاء وزاري افتراضي عقده وزير الخارجية الأمريكية أنتوني بلينكن الجمعة مع نظرائه الإسرائيلي والإماراتي والبحريني والمغربي في الذكرى السنوية الأولى لاتفاقات التطبيع الذي أبرمتها الدول العربية الثلاث، أكد الزياني، التطلع إلى "البناء على اتفاقيات السلام التاريخية التي وقعت مع إسرائيل في الشرق الأوسط".

وكانت الإمارات أول دولة خليجية وثالث دولة عربية توقّع اتفاق تطبيع للعلاقات مع تل أبيب، تلتها البحرين، ثم السودان وأخيرا المغرب، بعد اعتراف الأردن (1994) ومصر (1979) بكيان الاحتلال.

وأجمع الفلسطينيون على اعتبار هذه الاتفاقيات خيانة وطعنة في الظهر، فيما واجه البحرينيون خطوة التطبيع برفض حاسم عبروا عنه خلال تظاهرات غاضبة مستمرة منذ الإعلان عنه قبل سنة.


         

رایکم
آخرالاخبار