۱۸۴مشاهدات
أكد عضو المكتب السياسي فى حركة حماس خليل الحية إن الأبطال الستة الذين حرروا أنفسهم من سجن جلبوع الإسرائيلي سيكونون على رأس الصفقة القادمة لتبادل الأسرى، وسنكون عند وعدنا لهم.
رمز الخبر: ۵۷۱۳۲
تأريخ النشر: 17 September 2021

وأكد الحية، خلال خطبة الجمعة أمام مقر الصليب الأحمر بغزة، تضامنًا مع الأسرى، اليوم الجمعة، أن حماس تسعى بكل ما أوتيت من قوة لتحرير الأسرى بكل الوسائل وهذا دين في عنقها تسعى له دائمًا".

وتابع "نعقد الاجتماعات صباحًا ومساءً، ونضع الخطط مع مقاومينا لتحرير الأسرى من السجون وتبييضها لتكونوا قريبًا بيننا قادة وكوادر ومجاهدين مع أبناء شعبنا".

وشدد الحية على أن الشعب الفلسطيني سيلاحق كل من تعرض للأبطال الستة أثناء إعادة اعتقالهم ولقيادات الحركة الأسيرة في السجون. وقال: "إننا اليوم نقف في وقفة تضامن مع أبطالنا في إسنادًا للأسرى في السجون وهم ينوبون عن أمتنا والأحرار في وجه الاحتلال".

وعدّ القيادي في حماس عملية "نفق الحرية" صفعة لكل من يراهن على مسارات التسوية والرهان مع الاحتلال، وهي ضمن عمليات مقارعة الاحتلال ليقولوا للاحتلال إننا لسنا عددًا بل نحن أسود تنتظر يوم الخلاص".

أضاف أن "الأبطال الستة سيكونون على رأس الصفقة القادمة، وهذا ليس مجرد إعلان، فهذا قرار صدر من مقاومتنا وحركتنا، وسنكون عند وعدنا".

وأكد الحية أن قضية الأسرى خط أحمر، ولا يمكن السكوت عن أي اعتداء بحقهم. وحيّا أهل مخيم جنين وحركتهم الذكية التي تجلت في تشكيل غرفة عمليات مشتركة لمقاومة الاحتلال.

وقال القيادي في حركة حماس: "إن تشكيل غرفة عمليات مشتركة للمقاومة من شهداء الأقصى وسرايا القدس وكتائب القسام في حالة استعداد واستنفار دليل على أصالة شعبنا، وأن روح المقاومة حاضرة، وأن السلاح مشرّع".


         

رایکم