۲۷۸مشاهدات
خلال زيارتهم لمحافظات كربلاء والنجف، أمس الاحد، ناقش وزير الداخلية ورئيس أركان الجيش الخطة الأمنية لزيارة الأربعين وسلامة الزوار.
رمز الخبر: ۵۷۰۵۸
تأريخ النشر: 13 September 2021

موقع تابناك الإخباري_زار وزير الداخلية العراقي عثمان الغانمي ورئيس أركان الجيش عبد الأمير رشيد يارالله ونائب قائد العمليات المشتركة عبد الأمير الشمري امس الأحد، محافظتي كربلاء والنجف لمناقشة الخطة الأمنية المعدة من قبل قيادة عمليات كربلاء المقدسة لتأمين زيارة أربعين الإمام الحسين عليه السلام.

ووفق بيان صادر عن وزارة الدفاع العراقية أمس، فقد رافقهم خلال الجولة كلٌّ من "معاون رئيس أركان الجيش للعمليات وقائد القوات البرية وقائد طيران الجيش وقائد الشرطة الاتحادية ومدير هيئة التخطيط في قيادة العمليات المشتركة وأمين سر العمليات في رئاسة أركان الجيش ومدير قسم استخبارات قيادة القوات البرية."

وكانت المحطة الأولى محافظة كربلاء، حيث كان في استقبالهم محافظ المدينة وقائد عمليات كربلاء وضباط ركن القيادة ومدراء الأجهزة الأمنية في المحافظة وعدد من قادة هيئة الحشد الشعبي، وفق البيان.

وأضاف البيان: بعدها عقد الجانبان مؤتمراً أمنياً موسعاً لمناقشة الخطة الأمنية المعدة لزيارة أربعين الإمام الحسين (عليه السلام) حيث قدم قائد عمليات كربلاء إيجازاً مفصلاً عن الخطة الأمنية الخاصة بتأمين الزيارة الأربعينية والواقع الأمني والخدمي في المحافظة، بالإضافة الى طرح أبرز المعاضل.

ووجه وزير الداخلية ورئيس اركان الجيش القادة والأمرين والأجهزة الأمنية الأخرى والدوائر الخدمية "بضرورة العمل بروح الفريق الواحد من خلال التعاون والتنسيق مع جميع الأجهزة الأمنية والخدمية من اجل تأمين الزيارة وتطبيق الخطة الأمنية المعدة بطريقة مهنية في المحافظة وتوفير كافة الخدمات الضرورية للزائرين والتأكيد على انتشار المفارز الصحية وأهمية توعية الزائرين على الالتزام بالتوجيهات الصادرة من خلية الأزمة لجائحة كورونا وتفعيل المستشفيات المتنقلة والعمل على تأمين مراسيم الزيارة وتنفيذ الخطط الخاصة بعودة الزائرين الى ديارهم حال انتهاءها".

وفي ختام زيارة محافظة كربلاء، أدى الوفد مراسم الزيارة للعتبتين الحسينية والعباسية المقدستين.

وأوضح البيان أن المحطة الثانية كانت محافظة النجف، حيث توجه الوفد اليها وكان في استقبالهم نائب المحافظ وعدد كبير من قادة الاجهزة الامنية في المحافظة.

وفور وصولهم عقدا مؤتمراً أمنياً موسعاً ضم جميع قادة الأجهزة الأمنية في المحافظة من أجل الاطلاع على الخطة الأمنية المعدة لتامين الزيارة وآخر المستجدات الأمنية في المحافظة.

ووجه وزير الداخلية ورئيس أركان الجيش القيادات العسكرية والأمنية في محافظة النجف الاشرف على "ضرورة تطبيق الخطة الأمنية من قبل قيادة عمليات كربلاء وتحديث المعلومات الاستخباراتية واخذ اعلى درجات الحيطة والحذر لتفويت الفرصة على من تسول له نفسه العبث بأمن المحافظة وارواح الزائرين".

واختتم وزير الداخلية ورئيس اركان الجيش والوفد المرافق لهما زيارتهم الى محافظة النجف بأداء مراسيم زيارة الامام علي (عليه السلام).


         

رایکم
آخرالاخبار