۸۲۳مشاهدات
محمد علي الحسیني:
إن بلاده هي "الضحية الرئيسية للإرهاب المدعوم من قبل الولايات المتحدة والنظام الاسرائيلي، وهي دائما في طليعة الكفاح ضد الإرهاب، وتدين هذه الأفعال المعادية للإنسانية في جميع مظاهرها".
رمز الخبر: ۵۷۰۱
تأريخ النشر: 15 October 2011
شبکة تابناک الأخبارية: أعرب السفير الإيراني لدى ايطاليا محمد الحسيني عن إعتقاده بأن "الولايات المتحدة الامريكية تريد الوقيعة بين بلاده والدول الإسلامية" من خلال إتهامها بمحاولة إغتيال السفير السعودي لدى واشنطن.

وقال الحسيني لإذاعة راديو راديكالي الإيطالي: إن "الولايات المتحدة تواجه أزمة اقتصادية حادة مع تنامي الاحتجاجات المحلية من جهة، ومن ناحية أخرى أرى أنها الخاسر الحقيقي للنهضة الاسلامية في الشرق الأوسط"، في إشارة إلى الربيع العربي، لهذا "فهم يقصدون من خلال الأكاذيب المتكررة التي طال أمدها إلى صرف انتباه الرأي العام عن فشلهم، في الوقت نفسه أيضا يحاولون زرع الشقاق والفتنة بين الدول الاسلامية والجمهورية الإسلامية.

وقال: إن بلاده هي "الضحية الرئيسية للإرهاب المدعوم من قبل الولايات المتحدة والنظام الاسرائيلي، وهي دائما في طليعة الكفاح ضد الإرهاب، وتدين هذه الأفعال المعادية للإنسانية في جميع مظاهرها".

وأضاف، أن "بلدان هذه المنطقة على دراية بسياسات الولايات المتحدة التي عفا عليها الزمن، لهذا أنا مقتنع بأن علاقتنا مع المملكة العربية السعودية، ستستمر وفقا للاحترام المتبادل والمصالح المشتركة".

وفيما يتعلق بالضغوط الأميركية على حلفائها لعزل إيران، قال السفير: إن "العلاقات بين إيران وايطاليا كانت دائما تتميز بالاحترام المتبادل، وليس بمقدور الأميركيين على تفرقتها".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: