۲۸۹مشاهدات
وتقول سلطة السجون الإسرائيلية إن الأسرى استخدموا نفقا من فتحة في زنزانتهم للخروج من السجن.
رمز الخبر: ۵۶۹۱۹
تأريخ النشر: 11 September 2021

خرجت مسيرات عفوية شارك فيها العشرات من ابناء شعبنا في مناطق مختلفة في قطاع غزة، تضامنا مع الاسرى المطاردين، لا سيما بعد إعادة اعتقال اثنين منهم مساء اليوم الجمعة.

ویذکر ان في رام الله جابت مسيرة جماهيرية حاشدة شوارع المحافظة، تنديدا باعادة اعتقال الاسرى محمود العارضة و يعقوب قادري، بعد أن انتزعا حريتهما عبر نفق حفروه في سجن جلبوع قبل عدة ايام.

و أعلن الاحتلال الإسرائيلي، مساء الجمعة، اعتقال اثنين من الأسرى الستة، "الذين انتزعوا حريتهم من سجن جلبوع الإسرائيلي".

وذكرت وسائل إعلام عبرية، أن "عملية اعتقال اثنين من الأسرى المحررين، تمت في جبل القفزة، قرب مدينة الناصرة، شمال فلسطين المحتلة".

وزعمت، أن "الأسرى المحررين الذين أعيد اعتقالهم، هما يعقوب قادري، ومحمود العارضة".

وكان 6 أسرى، جميعهم من سكان محافظة جنين، نجحوا بالفرار من سجن "جلبوع" شديد الحراسة، الإثنين الماضي.

وتقول سلطة السجون الإسرائيلية إن الأسرى استخدموا نفقا من فتحة في زنزانتهم للخروج من السجن.

أما الأسرى الخمسة الباقين، فينتمون لحركة "الجهاد الإسلامي"، وهم: مناضل يعقوب نفيعات، ومحمد قاسم العارضة، ويعقوب محمود قادري، وأيهم فؤاد كممجي، ومحمود عبد الله العارضة.

المصدر: فلسطين اليوم

رایکم
آخرالاخبار