۴۲۴مشاهدات
أعلن زعيم حركة طالبان هبة الله آخوند زاده، أن الحكومة الجديدة في أفغانستان سوف تعمل على تطبيق الشريعة الإسلامية في البلاد، موضحا أيضا أنها ستعمل على حماية مصالح البلاد وتأمين الحدود وضمان السلام الدائم.
رمز الخبر: ۵۶۸۶۸
تأريخ النشر: 08 September 2021

موقع تابناك الإخباري _وأوضح في بيان عقب الإعلان عن تشكيل حكومة مؤقتة في البلاد، أن السلطات الحالية سوف تعمل "السيطرة على شؤون البلاد وتسييرها في أقرب وقت ممكن"، مضيفا "جميع شؤون الحكم والحياة في أفغانستان ستنظمها في المستقبل قوانين الشريعة الإسلامية". وتابع أن الحكومة ستعمل أيضا على "حماية المصالح العليا للبلاد وتأمين الحدود وضمان السلام الدائم والازدهار والتنمية".

وأشار آخوند زاده إلى أن الحكومة سوف تتخذ خطوات جدية نحو "حماية حقوق الإنسان وحقوق الأقليات في إطار الدين الإسلامي".

وأعلنت حركة طالبان اليوم الثلاثاء، تشكيل حكومة تصريف أعمال ستتولى إدارة البلاد، وذلك بعد سيطرة الحركة على البلاد بالكامل، عقب الانسحاب الأميركي.
والحكومة التي أعلنتها حركة طالبان، ستكون برئاسة محترم الحاج ملا حسن، وعبد الغني برادار، نائبا لرئيس الحكومة، وتضم كذلك محمد يعقوب مجاهد وزيرا للدفاع بالوكالة، وأسد الدين حقاني وزيرا للداخلية، وأمير خان متقي وزيرا للخارجية. كما أعلنت الحركة تعيين عبد الحق واثق رئيسا للاستخبارات في أفغانستان.

وأضافت طالبان أن عددا من الوزارات لا تزال شاغرة، لافتة إلى أنها "تقوم بمشاورات لإيجاد الأشخاص المناسبين".

ولدى سؤاله عما إذا كانت هذه الحكومة تضم مختلف أطياف المجتمع الأفغاني ومختلف القبائل، شدد المتحدث باسم طالبان، على أن هذه الحكومة هي "لتصريف الأعمال"، مضيفا: "حكومة تصريف الأعمال تتعاطى مع الوضع الحالي، وبعدها سيكون لدينا نقاشات ومحادثات مع مختلف الأطياف والقبائل".


         

رایکم
آخرالاخبار