۳۹۶مشاهدات
يبحث وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، مع المسؤولين القطريين الجهود الأمريكية بشأن أفغانستان والعلاقات الثنائية القوية بين واشنطن والدوحة، وفق ما أفادت به وزارة الخارجية الأميركية، الاثنين.
رمز الخبر: ۵۶۸۱۶
تأريخ النشر: 07 September 2021

موقع تابناك الإخباري_وقالت الخارجية إن قطر "شريك فاعل" في التحالف الدولي لـ "هزيمة تنظيم داعش ومكافحة التطرف العنيف".

وأكدت أن استئناف قطر الدعم الاقتصادي لسكان قطاع غزة بالتنسيق مع الأمم المتحدة "تطور مرحب به للغاية".

وتوجه بلينكن اليوم إلى قطر في أول زيارة له منذ استيلاء طالبان على السلطة في أفغانستان.

ويؤدي القطريون منذ أشهر دور الوسيط في التبادلات بين واشنطن وطالبان.

وأقام الجيش الأميركي جسرا جويا ضخما في كابول منتصف آب/ أغسطس، ما سمح بإجلاء نحو 123 ألف شخص حتى تاريخ انسحابه من أفغانستان، وقالت واشنطن إن 75 إلى 80 في المئة من هؤلاء هم "أفغان كانوا معرضين للخطر".

في الإجمال، مر أكثر من 55 ألفا من الذين تم إجلاؤهم، عبر الدوحة، القاعدة الرئيسية لعملية الإجلاء.

بعد قطر، يزور بلينكن، الأربعاء، قاعدة رامشتاين الجوية في ألمانيا والتي تستضيف موقتا آلاف الأفغان الذين ينتظرون التوجه إلى الولايات المتحدة.

ويعقد بلينكن هناك اجتماعا وزاريا افتراضيا بشأن الأزمة الأفغانية مع مسؤولين من 20 دولة، إلى جانب وزير الخارجية الألماني هايكو ماس.

ووعدت طالبان بأنها ستواصل السماح بمغادرة الأفغان الراغبين بترك البلاد.

وتشكل هذه المسألة إحدى القضايا الرئيسية التي يعتزم حلفاء الولايات المتحدة معالجتها خلال المحادثات في ألمانيا.


         

رایکم
آخرالاخبار