۲۶۵مشاهدات
قال وزير الخارجية الايراني خلال اتصال هاتفي مع رئيس المجلس الأعلى للمصالحة بافغانستان، ان الشعب الأفغاني هو الذي يتعين عليه في نهاية المطاف تقرير مستقبل بلاده.
رمز الخبر: ۵۶۷۴۴
تأريخ النشر: 05 September 2021

موقع تابناك الإخباري_وأجرى رئيس المجلس الأعلى للمصالحة بافغانستان عبد الله عبد الله، اليوم الأحد، اتصالاً هاتفياً مع وزير الخارجية الايراني حسين أمير عبد اللهيان وهنأه بتعيينه وزيرا للخارجية، كما اشاد عبد الله بمواقف الجمهورية الإسلامية الايرانية في الدفاع عن الشعب الأفغاني.

وفي معرض شرحه للوضع الإنساني في أفغانستان، دعا عبد الله إلى إرسال مساعدات إنسانية إلى أفغانستان.

وناقش الجانبان ضرورة محاربة ظاهرة الإرهاب، وكذلك تشكيل حكومة شاملة بمشاركة جميع المجموعات العرقية والفصائل، وشدد الجانبان على أن الشعب الأفغاني هو الذي يتعين عليه في نهاية المطاف تقرير مستقبل بلاده.

وعُقد اجتماع للمبعوثين الخاصين للدول المجاورة لأفغانستان بشكل افتراضي اليوم الاحد، ومن المقرر عقد اجتماع افتراضي لوزراء الخارجية يوم الأربعاء المقبل.

رایکم
آخرالاخبار