نُقل صباح اليوم السبت، جثمان المرجع الديني البارز السيد محمد سعيد الحكيم من مدينة نجف الى كربلاء تمهيداً لبدء مراسم التشييع.
رمز الخبر: ۵۶۶۵۶
تأريخ النشر: 04 September 2021

موقع تابناك الإخباري_وتوفي المرجع الديني العراقي السيد محمد سعيد الحكيم، أحد المراجع الأربعة في النجف الاشرف، أمس الجمعة، عن عمر يناهز 87 عامًا متأثرا بنوبة قلبية.

والمرجع محمد سعيد الحكيم هو ابن محمد علي بن أحمد بن محسن الطباطبائي الحكيم وهو مرجع شيعي معاصر، ويعد واحداً من كبار المرجعيات الدينية في النجف الاشرف.

ولد آية الله الحكيم في عام 1936 م في مدينة النجف الاشرف، حيث بدأ تعليمه الديني في الحوزة العلمية منذ طفولته وكان تلميذ السيد محسن الحكيم وأبو القاسم الخوئي، وبعد الانتهاء من تعليمه، قام السيد الحكيم بتدريس الدروس التخصصية مثل الفقه وأصول الفقه والأخلاق والتفسير.

وسجن المرجع العراقي ثماني سنوات في عهد نظام صدام حسين ونشر 24 كتاباً في أكثر من 40 مجلداً في موضوعات مثل القضايا الفقهية وبعض القضايا الاجتماعية، كما ترجمت بعض مؤلفاته إلى لغات أخرى، وله مكاتب في مدن مثل النجف وقم ودمشق وبيروت.

رایکم
آخرالاخبار