مرت خمس سنوات على جريمة قوى التحالف السعودي بحق أسرة المواطن صادق المراني البريد البالغ عددهم تسعة أفراد كلهم نساء وأطفال في منطقة بيت مران بأرحب صنعاء لكنها ما تزال حاضرة لوحشيتها وإجرام مرتكبيها مثلها مثل مئات المجازر التي لن تسقط بالتقادم.
رمز الخبر: ۵۶۶۴۴
تأريخ النشر: 04 September 2021

إلى أطلال منزله في بيت مران أرحب يعود صادق المراني المعروف بالبريد، يبحث عما تبقى من ذكريات أطفاله وأسرته البالغ عددهم تسعة أفراد يجول بين الأطلال والركام يحدثنا كيف كانوا وأين ناموا قبل أن تباغتهم غارة غادرة لطيران العدوان الأمريكي السعودي في الأول من سبتمبر 2016م.

صادق فقد جميع أسرته يستذكر أطفاله في تلك المجزرة بحرقه وألم شديد رغم مرور خمس سنوات لكنها عالقة في مخيلته وكيف لمن عاش لحظات قتل أبناءه وأسرته بقنابل السعودية وأمريكا أن ينسى ذلك العذاب.

يأتي صادق مع والده ليعيشا ألم الوحدة والفقد والوجع سويا ويأتي معهم شهود عيان ذلك اليوم وفي ذلك المكان ما تزال بصمات العدوان وخونة الأوطان ماثلة على كل حجر وشجر.

المصدر: قناة المسيرة.

رایکم
آخرالاخبار