۴۲۱مشاهدات
"إن صفقة التبادل ستتم على مرحلتين؛ الأولى وتشمل 450 أسيرًا وستتم خلال أسبوع، في حين سيتم تنفيذ المرحلة الثانية من الصفقة بعد شهرين من تنفيذ المرحلة الأولى، وتضم 550 أسيرًا".
رمز الخبر: ۵۶۵۸
تأريخ النشر: 12 October 2011
شبکة تابناک الأخبارية: أعلن رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" خالد مشعل في خطاب متلفز يوم امس أن الصفقة التي تم التوصل اليها مع الجانب الصهيوني عبر الوسيط الالماني والمصري ستشمل 1027 اسيرا واسير فلسطينيين مقابل الاسير الصهيوني جيلعاد شاليط.

وجاء في تقرير فارس بان رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية "حماس" خالد مشعل اعلن في خطاب متلفز له القاه يوم امس عن صفقة تبادل الاسرى الفلسطينيين بالجندي الصهيوني، التي تم التوصل إليها مع الجانب الصهيوني، عبر الوسيط الألماني وستشمل هذه الصفقة اطلاق 1027 أسيرًا وأسيرة فلسطينيين مقابل الجندي الصهيوني الأسير جلعاد شاليط الذي اسر في قطاع غزة منذ خمس سنوات.

واضاف مشعل، في هذه الكلمة المتلفزة ألقاها مساء الثلاثاء موضحا: "إن صفقة التبادل ستتم على مرحلتين؛ الأولى وتشمل 450 أسيرًا وستتم خلال أسبوع، في حين سيتم تنفيذ المرحلة الثانية من الصفقة بعد شهرين من تنفيذ المرحلة الأولى، وتضم 550 أسيرًا".

وأشار خالد مشعل إلى أن الصفقة تشمل جميع الأسيرات في سجون الاحتلال وعددهن 27 أسيرة، حيث لن تبقى أي أسيرة في سجون الاحتلال، كما تشمل الصفقة في مرحلتها الأولى 315 أسيرًا من أصحاب المؤبدات.

وقال القيادي الفلسطيني "حرصنا أن تشمل الصفقة نماذج وعددًا معتبرًا من كل المراحل التي دخلت السجون، حيث تشمل الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس وأراضي 48 والجولان والشتات الفلسطيني"، مضيفا أن هذا الأمر هو "تعبير عن وحدة الوطن ووحدة الشعب الفلسطيني. هذه الصفقة تقول الشعب الفلسطيني واحد في الداخل والخارج، هذه الصفقة تجسد وترسخ وحدة الشعب من خلال شمولها لكل الفصائل".

ووصف مشعل التوصل إلى صفقة تبادل الأسرى بأنها "إنجاز وطني عام"، وقال: "أخاطب إخواني في السلطة والفصائل في الداخل والخارج وأقول هذا إنجازنا جميعًا نفخر به ونستعد لإنجازات ثانية، وتعالوا نخطط للمزيد من الإنجازات في مشروعنا الوطني حتى نحرر فلسطين ونقيم دولتنا".

وأشار رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إلى أن "سعادتنا ممزوجة بالألم والحزن، لأننا لم نستطع أن نفرج عن جميع الأسرى"، وقال: "الاتفاق لم يأتِ بسهولة، فقد خضنا معارك شرسة وتأخرنا سنوات، ولكن في النهاية نجحت إرادة شعبنا".

وتعهّد مشعل بمواصلة الجهود حتى الإفراج عن جميع الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني، وقال: "المقاومة ستصنع المستحيل من أجل أن تفرج عن جميع الأسرى. فمن أفرج عن 1027 سيفرج عن 7000 أسير .. أطمئن الأمهات والآباء والأهالي الذين ما زالوا يتطلعون إلى أسراهم، كما ستفرح عوائل شعبنا وأمتنا بهذا العدد ستفرحون قريبًا بعون الله".

وتوجه مشعل بالتحية إلى "كتائب القسام وفصائل المقاومة التي اتت بهذا الاسير (شاليط) بفضل عملية الوهم المتبدد وجعلت الحلم مجسدا لدى اسرانا".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار