۳۳۹مشاهدات
أكدت الفصائل الفلسطينية في لبنان رفضها للدعوات المشبوهبة الداعية إلى توطين الفلسطينيين في لبنان.
رمز الخبر: ۵۶۵۶۵
تأريخ النشر: 02 September 2021

موقع تابناك الإخباري_وأوضحت الفصائل أن هذه الدعوات المشبوهة جرت بدون علم لجان العمل المشتركة اللبنانية والفلسطينية، وأشارت إلى أنها وجهت إلى مرجعيات روحية واعلامية، دون أن يتم التفاهم حولها مع اي جهة سواء كانت فلسطينية او لبنانية.

وأكدت الفصائل أن هذه الدعوات التي جرت ومن دون علم قيادة الفصائل والقوى الوطنية والاسلامية المعنية في هيئة العمل الفلسطيني المشترك في لبنان، تثير الريبة والشبهة لدى الشعب الفلسطيني.

هذه المواقف، جرت خلال اجتماع عقده مسؤولو المكاتب الاعلامية للفصائل والقوى الفلسطينية في لبنان، في مقر المكتب الاعلامي في حركة الجهاد الاسلامي في بيروت.

وتداول المجتمعون في التحرّك السياسي والاعلامي الذي تقوم به بعض الجهات اللبنانية والفلسطينية، بغطاء "لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني"، بهدف وضع رؤية فلسطينية متكاملة تجاه قضايا اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

وشددت المكاتب الاعلامية للفصائل والقوى الفلسطينية على ان هذه الدعوات المشبوهة هي مسار للشك من قبلهم، وهي تعد تجاوزاً للدور المنوط بلجنة الحوار اللبناني الفلسطيني، والتفافاً على دور الفصائل والقوى الفلسطينية، ومحاولة خلق هيئات فلسطينية لادارة الملف الفلسطيني وفق متطلبات واهداف الدول الممولة والراعية، التي تسعى لتعويم ما يُسمى "بهيئات المجتمع المدني" على حساب القوى والفصائل.

وشددت على أن هدف هذه الدعوات هو تمرير المخططات المشبوهة وابرزها اسقاط حق العودة، وتحويل قضية اللاجئين الى مسألة انسانية لتوطينهم في لبنان، علماً ان الرؤية اللبنانية للوضع الفلسطيني في لبنان التي تبنّتها ورعتها لجنة الحوار، قد تم وضعها من قبل الاحزاب اللبنانية والكتل البرلمانية الرئيسية.

ودعت القوى الفصائل الفلسطينية كل الهئيات والشخصيات الاعلامية الفلسطينية، مقاطعة هذه اللقاءات والاجتماعات المثيرة للشكوك وفضح الاهداف التي تسعى القوى المحرّكة لتنفيذها وتمريرها من وراء هذه الاجتماعات.


         

رایکم
آخرالاخبار