۲۸۵مشاهدات
قال وزير الخارجية الاسرائيلية يائير لابيد إن خطة ادارة بايدن استئناف فتح القنصلية الامريكية في شرق القدس بهدف توفيرها الخدمات الديبلوماسية للفلسطينيين "فكرة سيئة".
رمز الخبر: ۵۶۵۱۹
تأريخ النشر: 01 September 2021

موقع تابناك الإخباري_وخلال مؤتمر صحافي اليوم الاربعاء، زعم لابيد أن هدف كيانه تحقيق السلام في جنوب الأراضي المحتلة، وقال إنه غير مهتم باستمرار الحصار على قطاع غزة، بل الهدف أن لا يقوم أحد باطلاق الصواريخ نحو الكيان.

وحول الإنسحاب الأميركي من أفغانستان، قال لابيد إن هذا الأمر كان خطوة صحيحة، لكنها نفذت بطريقة غير صحيحة.

وكان موقع "والا" الإسرائيلي قد نقل الشهر الماضي عن مصادر ان الرئيس الامريكي جو بايدن واعضاء ادارته قرروا الاستجابة لطلب رئيس الحكومة الاسرائيلية نفتالي بينيت وتأجيل فتح القنصلية في القدس".

وبحسب التقرير الذي اعتمد على مصادر اسرائيلية، امريكية، وفلسطينية، الادارة الامريكية قررت الاستجابة لطلب بينيت ووزارة الخارجية، وحاليا الادارة الامريكية تنتظر حتى يتم المصادقة الحكومة الاسرائيلية على الميزانية وتطرحها للتصويت في الكنيست.

ونقل تقرير "والا" عن مسؤولين فلسطينين الذين اجتمعوا مع وفد من مجلس النواب الامريكي، ووفقا للتقرير، الفلسطينيون مطلعون على الموضوع وقالوا انه "مستعدين للانتظار"، لكنهم مصرين على فتح القنصلية بعد اقرار الميزانية.

رایکم
آخرالاخبار