۴۴۶مشاهدات
رمز الخبر: ۵۶۴۵۹
تأريخ النشر: 31 August 2021

دان القيادي في لجان المقاومة الشعبية أبو الحسن الششنية لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع وزير الحرب الصهيوني بيني غانتس، واعتبره "لقاء مخزي ويعبر عن مدى عمق العلاقة المشبوهة مع هذا العدو الصهيوني ضد المقاومة الفلسطينية".

وفي تصريح لموقع تابناك للاخبار اليوم الثلاثاء، اضاف الششنية "واضح أن السلطة تعمل جاهدة لإجهاض المقاومة في الضفة وإضعافها، وهذا كل ما يريده العدو الصهيوني باجتماعه مع رئيس السلطة، والتأكيد على الدعم المالي فقط والاتفاق المباشر على إضعاف المقاومة".

وقال إنها "رسالة واضحة، كلما أرادوا أن يمكروا للمقاومة، فالمقاومة ستثبت وستصبر وستكون هي الأقوى بإذن الله تعالى".

رایکم
آخرالاخبار