۴۵۴مشاهدات
رمز الخبر: ۵۶۴۵۸
تأريخ النشر: 31 August 2021

دان القيادي في حركة المجاهدين الفلسطينية مؤمن عزيز، لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع وزير الحرب الصهيوني بيني غانتس " الذي مازالت يديه ملطخة بدماء أبناء شعبنا الفلسطيني"، واعتبره "خيانة لدماء وتضحيات شعبنا الفلسطيني".

وفي تصريح لموقع تابناك للاخبار اليوم الثلاثاء، اضاف عزيز ان اللقاء "عار يلحق بأصحاب خيار التسوية والاستسلام لهذا الكيان، وخيار شرعنة وجود هذا الكيان على أرضنا الفلسطينية".

وتابع: من غير المقبول على مثل هذه السلطة ومثل هذه القيادات الموجودة اليوم، أن تجلس مع العدو الصهيوني وتنسق معه وتتعاون معه أمنيا، في حين ان شعبنا يقتل ويذبح ويحاصر ويظلم هنا وهناك.

واكمل عزيز: كان الأجدى بالسلطة أن ترفض مثل هذه اللقاءات وان تجلس معها، وأن تتصالح مع شعبها وتتصالح مع مقاومتها.

رایکم