۳۹۰مشاهدات
عزا أسعد العيداني رئيس الحكومة المحلية لمحافظة البصرة يوم الثلاثاء أسباب مطالبة بعض السكان بتشكيل إقليم خاص بهم إلى شعورهم بالتهميش، داعيا الحكومة الاتحادية إلى تطبيق النظام الاتحادي الذي نص عليه الدستور الدائم في البلاد.
رمز الخبر: ۵۶۴۴۳
تأريخ النشر: 31 August 2021

موقع تابناك الإخباري_وقال العيداني في كلمة له خلال استضافته في ملتقى الرافدين الحواري، إن المواطنين في محافظة البصرة طالبوا بالإقليم لشعورهم بالتهميش على الرغم من أن البصرة عاصمة العراق الاقتصادية.

وأضاف أن الدستور حدد ان النظام العراقي اتحادي يدار باللامركزية وعلى الدولة العراقية ان تكون قوية لفرض هذا الأمر.

كما لفت العيداني إلى ان البصرة تعاني من أزمة ملوحة المياه، ولغاية لان لم نجد اي مشروع اتحادي بهذا الخصوص، موضحا أن العمل مقتصر على المشاريع التي أُنجزت بجهود محلية في هذا الأطار.

وصوّت مجلس محافظة البصرة في العام 2019، بالأغلبية المطلقة على تحويلها إقليماً، داعياً المحافظات الراغبة إلى الالتحاق بالإقليم المزمع.

وانطلقت دعاوى إقليم البصرة في وقت مبكر بعد الاجتياح الأمريكي للعراق في 2003، لكنها لم تتكلل بالنجاح لأسباب عدة، منها عدم موافقة الحكومة الاتحادية في بغداد على السير بالإجراءات القانونية لإعلان الإقليم.

وينص الدستور العراقي الدائم على حق "كل محافظة أو أكثر، في تكوين إقليم بناء على طلب بالاستفتاء عليه". وتتم العملية بإحدى طريقتين: "طلب من ثلث الأعضاء في كل مجلس من مجالس المحافظات التي تروم تكوين الإقليم، أو طلب من عُشر الناخبين في كل محافظة من المحافظات التي تروم تكوين الإقليم".


         

رایکم
آخرالاخبار