۴۱۱مشاهدات
اعلن رئيس ائتلاف النصر حيدر العبادي ان العراق سيحكمه ابناؤه، مضيفا ان الانتخابات حسب كل المعطيات ستجري في وقتها.
رمز الخبر: ۵۶۳۸۵
تأريخ النشر: 30 August 2021

موقع تابناك الإخباري_واعتبر في تصريح للصحفيين امس الاحد على هامش مشاركته في اعمال ملتقى الرافدين 2021، ان صوت الناخب هو من سيقرر أي اتجاه يتجه العراق.

وقال: نأمل ان يتجه اتجاها صحيحا، نريد ان نبني على الإنجازات التي حصلت سابقا ونتراجع عن السلبيات التي أخرت مسيرتنا، وهذا الامر المواطن هو من سيقرره في الانتخابات القادمة.

واكمل: أنا أدعو الجمهور العراقي، وكان حتى المعترض على الانتخابات، أدعوهم أن يشاركوا حتى يغيروا ميزان القوى للعراق.

وردا على سؤال، قال العبادي: داعش كوجود على الأرض انتهى، ولكنه لا زال كفكر ارهابي. ولا زال هناك خطر حقيقي سواء داعش أو غير داعش أو مجموعات أخرى ربما تنشأ.

واردف "أنا حذرت ان المنطقة مقبلة على تحديات خطيرة ربما عدم استقرار، وأهم شيء في هذا الإطار هو أن نعتمد على قوانا الذاتية، لا مانع لدي أن نستفيد من جهود الآخرين لكي نستفيد منهم وندعمهم"، موضحا ان أكثر السلاح يشتريه العراقيون من الخارج وان أكثر الدعم يأتي من الخارج، مضيفا "ولكن يجب أن تعتمد على جهودك الذاتية".

وتابع: اعتمادنا على جهودنا الذاتية هو الأصل في أن ندافع عن أمننا وأيضا. ودعا لايجاد نظام سياسي "يجب أن يخدم الناس وليس العكس".

وكان العبادي قد شارك امس في ملتقى الرافدين 2021 واكد في كلمتة له ان المنطقة مقبلة على انهيارات كبيرة، لافتا الى ان تصحيح العلاقات مع الجمهور السبيل الوحيد لتجاوز الازمة.

وقال "كنت اول الداعين للانتخابات المبكرة، والجمهور مؤخراً فرض ارادته"، مشيرا الى ان "التصادم مع الجماهير المحتجة في تشرين امر خطير نجم عنه المئات من الشهداء".

واضاف رئيس ائتلاف النصر: لا ادعي ان التعامل مع المتظاهرين في عهدي كان سليما بالكامل، لكن التوجه العام للدولة يصب في حمايتهم، وعلينا الاستماع للرأي الاخر من اجل تصحيح المسار".

وتابع العبادي: عرض علينا ادخال قوات اجنبية على الارض لمقاتلة داعش ورفضنا ذلك. وان المصالح المشتركة على اساس دعم السيادة هو الحل الامثل للحفاظ على امن العراق دون الاعتماد على الاخرين".


         

رایکم
آخرالاخبار