۳۹۴مشاهدات
استدعت الشرطة الإسرائيلية، اليوم الأحد، سبعة صحفيين فلسطينيين، بينهم مصور الأناضول، وحققت معهم، بحجة تواجدهم بمنطقة عسكرية مغلقة، خلال تغطيتهم فعالية ضد الاستيطان الإسرائيلي جنوبي الضفة الغربية، الجمعة.
رمز الخبر: ۵۶۳۶۲
تأريخ النشر: 29 August 2021

موقع تابناك الإخباري_وقال المصور ساري جرادات إنه وستة صحفيين توجهوا صباح الأحد إلى مركز للشرطة الإسرائيلية يقع في مستوطنة كريات أربع، شمال شرق الخليل، وهناك خضعوا للتحقيق.

وأضاف جرادات أن التحقيق تركز "حول تواجدنا في منطقة يدعي الجيش أنه أعلنها منطقة عسكرية مغلقة، مع العلم أننا كنا قد انتهينا من تغطية فعالية شعبية ضد الاستيطان بتلك المنطقة على أراضي بلدة يطا جنوب الخليل".

وإضافة إلى جرادات خضع للتحقيق الصحفيون: رائد الشريف وجميل سلهب من فضائية الغد (خاصة تبث من القاهرة)، مشهور وحواح مصور وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، عبد المحسن شلالدة وخليل ذويب من شبكة "جي ميديا" المحلية الخاصة، إيهاب العلامي من شبكة "قدس فيد" المحلية الخاصة، قبل أن يُخلى سبيلهم جميعًا.

والجمعة، أوقف الجيش الإسرائيلي الصحفيين السبعة لساعات، ثم أفرج عنهم شريطة المثول أمام الشرطة للتحقيق اليوم الأحد.

ووفق تقرير للمركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية "مدى" (غير حكومي)، صدر منتصف أغسطس/آب الجاري اعتقلت سلطات الاحتلال منذ مطلع العام 2016 وحتى مطلع أيار/مايو الماضي ما مجموعه 169 صحفيًا وصحفية.

وأضاف التقرير أن "الاعتداءات الجسدية ضد الصحفيين، كانت تشكل أكثر من نصف الانتهاكات" الموثقة في نفس الفترة. ​​​​​​​


         

رایکم