۳۸۷مشاهدات
قالت وزارة الدفاع البريطانية إن آخر رحلات المملكة المتحدة الجوية لإجلاء العسكريين والمدنيين من أفغانستان أقلعت من مطار العاصمة كابل.
رمز الخبر: ۵۶۳۴۷
تأريخ النشر: 29 August 2021

موقع تابناك الإخباري_وكانت قد اوضحت في بيان امس السبت انه "من المقرر أن تقل الرحلات المتبقية الدبلوماسيين والعسكريين البريطانيين".

وفي وقت سابق، أفاد قائد القوات المسلحة البريطانية، الجنرال نك كارتر، بأن عمليات المملكة المتحدة لإجلاء المدنيين من أفغانستان ستنتهي السبت.

وأضاف كارتر إن "القلب ينفطر" لأنهم لم يتمكنوا من إنقاذ الجميع، مشيرا إلى أن مئات الأفغان المؤهلين للانتقال إلى بريطانيا ما زالوا عالقين في أفغانستان.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية الجمعة إنها أجلت 14543 شخصا من كابل منذ 13 أغسطس/ آب.

واعلن قائد أركان الجيش في تصريح صحفي: "سارت الأمور على أفضل نحو في ظل الظروف... ولكننا لم نتمكن من إجلاء الجميع، وهذا ما يفطر القلب. كان علينا اتخاذ قرارات صعبة على الأرض".

وفي ذروة العمليات، كان هناك أكثر من 1000 عسكري بريطاني في كابل للمساعدة في تسيير الرحلات من المطار. وقد غادر بعضهم بالفعل، فيما سيعود الباقون خلال مطلع الأسبوع.

وقد حدد 31 أغسطس/ آب كموعد نهائي لمغادرة القوات الأجنبية أفغانستان.

وذكر كارتر أن عدد الأفغان المؤهلين للترحيل إلى بريطانيا ومازالوا في أفغانستان يُقدر بـ"الكثير من المئات".

وأشار إلى أن السبب هو أن بعضهم لم يرغبوا في المجازفة بالذهاب إلى المطار، أو لم يتمكنوا من ذلك، وليس لمشاكل في معالجة الأوراق.

لكنه أضاف: "نتلقى دائما رسائل نصية من أصدقائنا في أفغانستان عن ظروفهم المقلقة. لذا نعيش جميعا في أقصى درجات الألم".

وشملت عمليات الإجلاء المواطنين البريطانيين، و8 آلاف من الأفغان المؤهلين للانتقال إلى بريطانيا من الذين عملوا مع الحكومة البريطانية، وعددا من الأشخاص الأكثر عرضة للخطر.

وقالت الحكومة البريطانية الجمعة إن ما بين 800 و1100 أفغاني مؤهل للترحيل وما بين 100 و150 مواطنا بريطانيا مازالوا في أفغانستان.

رایکم
آخرالاخبار