۳۳۲مشاهدات
أصيب عدد من المواطنين بجراح مختلفة، مساء اليوم السبت، جراء قمع الاحتلال الاسرائيلي المشاركين في فعاليات الارباك الليلي شرق غزة.
رمز الخبر: ۵۶۳۲۵
تأريخ النشر: 29 August 2021

موقع تابناك الإخباري_وأفادت مصادر فلسطينية، بإصابة 6 مواطنين، 4 منها برصاص الاحتلال، واصابتين بقنابل الغاز في مخيم ملكة شرق مدينة غزة.

وأوضحت المصادر، أن "عددًا من الطائرات المسيرة من نوع كواد كابتر استهدفت الطواقم الطبية والطواقم الصحفية بشكل مباشر بقنابل الغاز".

وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز بشكل مكثف تجاه الشبان شرقي مدينة غزة، فيما أفادت مصادر اسرائيلية، بأنه تم نشر قوات الجيش الإسرائيلي على الحدود مع قناصين ودبابات.

وذكرت وسائل اعلام الاحتلال، أن قوات الجيش بدأت بإطلاق الغاز المسيل للدموع والدخان ونيران القناصة على المتظاهرين الذين اقتربوا من السياج عند حدود غزة

وتوافد عشرات الشبان الفلسطينيين، مساء اليوم، الى مخيم العودة ملكة شرقي مدينة غزة للمشاركة في فعاليات الارباك الليلي رفضًا لاستمرار الحصار الإسرائيلي.

ووجهت وحدات الإرباك الليلي من حدود غزة رسالة للاحتلال جاء فيها: "نقول للعدو بأن مهلتكم وفترة هدوئكم انتهت، وعلى جيشكم ومستوطني غلاف غزة ترقب عودة الانفجارات والفعاليات على طول السياج الفاصل، حتى رفع الحصار وتحقيق المطالب الفلسطينية".

وعصر اليوم، أعلنت الغرفة المشتركة لوحدات البالونات الحارقة والمتفجرة والإرباك الليلي يوم السبت، أن التصعيد التدريجي سيبدأ من مساء يوم السبت في فعاليات الإرباك الليلي شرق موقع ملكة شرق قطاع غزة، على أن يبدأ من يوم الأحد إطلاق البالونات الحارقة والمتفجرة.

وأكدت الغرفة أن التسهيلات التي أعلن عنها الاحتلال الإسرائيلي مؤخراً لا تلبي الحد الأدنى من احتياجات شعب يعيش تحت وطئة الحصار منذ 14 عام.


         

رایکم