۳۴۹مشاهدات
عقدت الغرفة المشتركة لوحدات البالونات الحارقة والمتفجرة والارباك الليلي اجتماعًا هامًا بعد ظهر اليوم السبت، ناقشت فيه الية الرد على إجراءات الاحتلال واستمرار فرض الحصار ومنع الإعمار في قطاع غزة.
رمز الخبر: ۵۶۳۰۸
تأريخ النشر: 28 August 2021

موقع تابناك الإخباري_وقالت الغرفة المشتركة في بيان صادر عنها: "إن الحصار المستمر على قطاع غزة يدفعنا ان نجعل حياة مستوطني الغلاف جحيم ومنطقة غير قابلة للحياة".

ووجه بيان الغرفة المشتركة التحية "لشعبنا الفلسطيني في كل أماكن تواجده والى شعبنا في غزة المحاصرة، ولأرواح شهدائنا شهداء معركة قيد الاحرار وفك الحصار والتي كان اخرها استشهاد الطفل عمر أبو النيل".

واكد البيان ان "التسهيلات التي أعلن عنها الاحتلال الصهيوني مؤخراً لا تلبي الحد الأدنى من احتياجات شعب يعيش تحت وطئة الحصار منذ 14 عام".

واشارت الغرفة الى انها "اتخذت قرار و لا رجعة للوراء ولا مهلة بعد الان بعد أن منحت المدة الكافية لذلك".

وأضافت في بيانها قائلة: "نريد من الوسطاء ان نرى كسر الحصار واقع على الأرض ونعني في ذلك كسر الحصار كامل عن قطاع غزة دون شرط او قيد".

وأعلنت "بدء التصعيد التدريجي بدءاً من مساء اليوم في فعاليات الارباك الليلي شرق موقع ملكة شرق قطاع غزة". وقالت: "بدءا من غداً سيتم العودة للتصعيد التدريجي بإطلاق البالونات الحارقة والمتفجرة".

وتابعت الغرفة المشتركة بيانها قائلة: "مطالبنا واضحة وعادلة وحق لنا وقد قدمت للوفد الفلسطيني المقاوم وسيتم نشرها لاحقاً وعبر الملأ".

كما حذّرت العدو قائلة: "ان اي استهداف قد يطال اي احد من شبابنا الثائر الأمر الذي سيكلفه ثمن لم يكن يوماً في حساباته ووارد جداً ان نغادر الميدان ونترك الكلمة لأصحاب الراجمات من ابطال المقاومة الفلسطينية كي تدافع عن شبابنا الثائر ان حصل اي مكروه لهم".

وختمت الغرفة المشتركة بيانها قائلة: "ما زال في جعبتنا الكثير إن لم يرضخ العدو لمطالبنا".


         

رایکم