۵۲۰مشاهدات
وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، يقول من بغداد إنّ "العراق يلعب دوراً مهماً في المنطقة"، ويشير في كلمته أمام مؤتمر بغداد أنّ واشنطن ارتكبت جريمة كبرى في اغتيال الشهيدين سليماني والمهندس.
رمز الخبر: ۵۶۳۰۷
تأريخ النشر: 28 August 2021

قال وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، إنّ "مؤتمر بغداد يؤكد جهود العراق في التعاون بين دول المنطقة".
وأضاف أمير عبد اللهيان، في كلمةٍ له باللغة العربية خلال مشاركته في مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة أنّ "إيران كانت من أولى دول المنطقة التي اعترفت بالعراق الجديد".
وأشار إلى أنّ "إيران ساهمت في تنمية العلاقات الاقتصادية والتجارية مع العراق"، كاشفاً عن أنّ "حجم التبادل التجاري بلغ 300 مليار دولار خلال السنوات الماضية".

وبيّن أنّ "العراق تضرر كثيراً بفعل ظهور الجماعات الإرهابية"، مضيفاً أنّ "إيران سارعت لمدّ يد العون إلى العراق في مسار مكافحة الإرهاب ولم تدخر جهداً في هذا السبيل".
واتهم أمير عبد اللهيان، واشنطن بارتكاب جريمة كبرى في اغتيال الشهيدين سليماني والمهندس.

وشدد على أنّ "دور دول المنطقة في دعم استقرار العراق بمشاركة دول الجوار وعلى رأسها سوريا"، معبراً عن ترحيب بلاده "بدور العراق في إشاعة لغة الحوار".

وقبل ساعات، زار وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، موقع استشهاد الشهيد الفريق قاسم سليماني، والشهيد أبو مهدي المهندس في مطار بغداد الدولي.
يُشار إلى أنّ وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، شدّد، صباحاً، على ضرورة أن "تشارك سوريا كدولة جارة مهمة للعراق في قمّة بغداد".

المصدر:وكالات 

رایکم