۴۲۳مشاهدات
حذرت منظمة الأمم المتحدة للأطفال "يونيسيف" من عدم قدرتها على دعم أطفال فلسطين بسبب نقص حاد في ميزانيتها المالية واستمرار "اسرائيل" في انتهاك كل القوانين والمواثيق الدولية التي تحمي الأطفال.
رمز الخبر: ۵۶۲۶۰
تأريخ النشر: 27 August 2021

موقع تابناك الإخباري_وأوضحت المنظمة في بيان لها، اليوم الجمعة، أن 9 أطفال فلسطينيين استشهدوا برصاص الاحتلال الإسرائيلي خلال الفترة من "7 مايو حتى 31 يوليو 2021، بينما أصيب أكثر من 556 طفلًا بجراح مختلفة.

وأشارت المنظمة إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي استخدمت الذخيرة الحية والرصاص المطاطي ضد الأطفال العزل، كما اعتقلت قوات الاحتلال ما لا يقل عن 170 طفلا فلسطينيا خلال نفس الفترة في القدس المحتلة.

وفي ذات السياق أشارت المنظمة إلى أن "إسرائيل" استهدفت خلال عدوانها الاخير على القطاع 116 روضة أطفال خاصة و140 مبنى مدرسة عامة، بالإضافة إلى 41 مدرسة تابعة للأونروا، مؤكدة أن تلك المباني التعليمية تعرضت لأضرار جسيمة.

وأوضح التقرير أن "مع التصعيد الإسرائيلي الأخير، ازدادت الحاجة لتقديم مساعدة إنسانية لتلبية احتياجات الأطفال حيث بلغت 47 مليون دولار مع فجوة تصل الى نحو 33 مليون دولارًا أمريكيًا بنسبة (68٪).

وأشار التقرير إلى أن الأونروا نجحت وشركاؤها في استعادة خدمات المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية لـ 415000 شخص متضرر من خلال توفير الوقود للمولدات والمواد الكيميائية وقطع الغيار لإنتاج المياه ومعالجتها وإصلاح البنية التحتية للمياه والصرف الصحي المتضررة.

وقال، إنها بدأت في إعادة التأهيل الطارئ لعشرين مدرسة تضررت خلال الحرب على غزة كدفعة أولى من أصل 46 مدرسة التزمت اليونيسف بإصلاحها في قطاع غزة، مشيرة انه عند الانتهاء من إعادة التأهيل، سيعود ما يقرب من 50000 طفل (54 بالمائة منهم فتيات) إلى المدرسة.

وأضاف تقرير يونيسيف، أنه تم توفير 11 دواءً أساسياً يستفيد منها 195،800 شخص و18 مادة استهلاكية يستفيد منها 35،000 شخص في قطاع غزة.


         

رایکم
آخرالاخبار