۵۳۹مشاهدات
أفرجت سطات الاحتلال الاسرائيلي، بشكل مفاجئ، عن الأسيرة ليان سامي ناصر (21 عاماً) من رام الله، بعد قضاء 50 يوماً في الأسر، بكفالة مالية لحين استكمال محاكمتها خارج السجن.
رمز الخبر: ۵۶۲۵۵
تأريخ النشر: 27 August 2021

موقع تابناك الإخباري_وكانت قوات الاحتلال إعتقلت الطالبة في جامعة بيرزيت ليان ، فجر تاريخ 7/7/2021، بعد اقتحام منزل عائلتها، ونقلها الى التحقيق في هشارون ثم الى سجن الدامون، وقد مددت محكمة الاحتلال توقيفها عدة مرات، حتى أخلت سبيلها بشكل مفاجئ لحين انتهاء اجراءات محاكمتها.

وتمنت الاسيرة فور الافراج عنها الحرية لكافة الاسرى والاسيرات داخل في سجون الاحتلال.

ووصفت الاسيرة المحررة معاناة الاسيرات داخل السجون خاصة في ظل انتشار فيروس كورونا. وأكد أن الاسيرة انها تعاني بشكل خاص كونها حامل وعلى وشك الولادة ولا تدري كيف ستتمكن من العيش مع فلها في ظل ظروف الاعتقال السيئة.

ووصفت الاسيرة ليان ساحة السجن بأنه "الفورة بالسيئة لاسيما في ظل وجود الكاميرات التي تمنع الاسيرات من التنقل بحرية.

وأكدت أن "المدة القصيرة التي قضتها داخل الاسر لا تستطيع ان توصف معاناة الاسيرات خاصة ذوات الاحكام العالية".

 

 

 

 

 

 

 

 

رایکم
آخرالاخبار