۳۲۴مشاهدات
بقيت حشود كبيرة من الناس متجمعة حول مطار العاصمة الأفغانية كابول، رغم إطلاق الغازات المسيلة للدموع نحوهم في محاولة لتفريقهم، وذلك قبيل الموعد النهائي لسحب القوات الأمريكية من البلاد في 31 من الشهر الحالي.
رمز الخبر: ۵۶۲۵۲
تأريخ النشر: 27 August 2021

إطلاق الغازات المسيلة للدموع لتفريق الحشود في مطار كابول

موقع تابناك الإخباري_وكانت دول عدة حثت الناس على تجنب المطار، ولكن قلة فقط هي التي استجابت.

وقد أوفت حركة طالبان حتى الآن بتعهدها بعدم مهاجمة القوات الغربية أثناء عمليات الإجلاء. ولكن في ظل ذلك حذرت عواصم غربية من تهديد تنظيم داعش الارهابي الذي يبدو أنه عزز صفوفه، إثر إطلاق طالبان سراح السجناء، خلال الهجمات الخاطفة لعناصر الحركة في أنحاء البلاد.

وقتل 13 جنديا أمريكيا على الأقل في تفجيرين انتحاريين وقعا بالقرب من مطار العاصمة كابول أمس الخميس، في أعنف هجوم ضد قوات الولايات المتحدة منذ عام 2011 في أفغانستان.

ونقلت مصادر عن مسؤول من طالبان ومصدر بمستشفى في العاصمة الأفغانية كابول اليوم الجمعة أن عدد الضحايا المدنيين في الانفجارين خارج مطار كابول ارتفع إلى ما لا يقل عن 90.

وقال مسؤول من طالبان اليوم الجمعة إن ما لا يقل عن 28 من عناصر حركة طالبان كانوا ضمن قتلى التفجيرين خارج مطار كابول.

رایکم
آخرالاخبار