۳۴۶مشاهدات
أعلن الرئيس العراقي برهم صالح، أنه لا توجد علاقة بين اجتماع بغداد وانسحاب القوات الأميركية من العراق.
رمز الخبر: ۵۶۲۴۴
تأريخ النشر: 27 August 2021

موقع تابناك الإخباري_وقال صالح للصحفيين أمس الخميس، ردا على سؤال عما إذا كانت هناك علاقة بين اجتماع بغداد وانسحاب القوات الأميركية من العراق، "لا يوجد ارتباط بين الموضوعين، ووفقًا للاتفاق الذي تم التوصل إليه مع واشنطن، فإن جميع القوات الأميركية ستغادر العراق بحلول نهاية هذا العام".

وأضاف صالح أن "البعض يعتقد أن هذا الاجتماع قد يكون منبرًا لاستمرار وجود القوات الأجنبية في العراق، لكن هذا ليس صحيحًا، ووفقًا لما توصلنا إليه في المفاوضات مع البيت الأبيض، فإن القوات الأميركية ستغادر العراق في الوقت المحدد".

وتابع الرئيس العراقي، "نعمل على موضوع أن نصبح جسرا بين دول المنطقة من أجل تحقيق الأهداف الجماعية، وفي هذا الاتجاه، فإن العراق مصمم على الإبقاء على خطوطه الحمراء، بما في ذلك قضية فلسطين، وبالتالي لن نفكر في عملية تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني بأي شكل من الأشكال".

هذا ووجه العراق، بوقت سابق، دعوة إلى عدد من قادة الدول، من أجل حضور قمة دول جوار العراق المزمع انعقادها نهاية الشهر الجاري، من بينهم، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وأمير الكويت نواف الأحمد الصباح، والرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

جدير بالذكر أن الناطق باسم وزارة الخارجية العراقية أحمد الصحاف قد أكد في تصريح بوقت سابق من الشهر الجاري، أن قمة دول جوار العراق المقرر عقدها في العاصمة بغداد نهاية الشهر الحالي تؤسس لمبدأ التعاون الإقليمي في مواجهة التحديات المشتركة، وأن القمة تتمحور حول دعم العراق اقتصاديا.


         

رایکم
آخرالاخبار