۳۳۵مشاهدات
أعلن البنتاغون أن التفجيرين الانتحاريين الذين استهدفا اليوم الخميس مطار العاصمة الأفغانية كابول أسفرا عن مقتل 12 عسكريا أمريكيا، مؤكدا مع ذلك أن عملية الإجلاء من أفغانستان ستستمر.
رمز الخبر: ۵۶۲۳۵
تأريخ النشر: 27 August 2021

موقع تابناك الإخباري_وقال قائد القيادة المركزية للقوات المسلحة الأمريكية، الجنرال كينيت ماكينزي، خلال مؤتمر صحفي مساء الخميس، إن مطار كابول تعرض لهجوم بتفجيرين نفذه انتحاريان، ويعتقد أنهما كانا منتميين لتنظيم "داعش".

وتابع ماكينزي أن التفجيرين أعقبتهما هجمات بالأسلحة من قبل عناصر قال إنهم "فتحوا النار على المدنيين والعسكريين".

وأوضح: "حتى الآن هناك معلومات عن مقتل 12 من عسكريا جراء الهجوم، كما تمت إصابة 15 آخرين".

وأكد أن الولايات المتحدة ترجح أن "داعش" سيواصل محاولته لمهاجمة قواتها في أفغانستان، مبينا، "نعتقد أنهم يريدون الاستمرار في هذه الهجمات، ونتوقع أن الهجمات ستتواصل".

وفي الوقت ذاته شدد ماكينزي على أن الولايات المتحدة ستواصل مهمتها لسحب قواتها وإجلاء مواطني الدول الأخرى بينها أفغانستان عبر مطار كابول.

واستكمل، "على الرغم من الحزن الذي نشعر به بسبب مقتل الأشخاص، سواء الأمريكيين والأفغان، سنواصل تنفيذ مهمتنا التي تتمثل في إجلاء مواطني الولايات المتحدة والدول الأخرى وحاملي تأشيرات اللجوء الخاصة والأفغان الذين باتت حياتهم عرضة للخطر".

وأكد أن القوات الأمريكية ستركز على ضمان منع تكرار مثل هذه الهجمات، معتبرا أن عدد القوات الأمريكية في مطار كابول كاف لتأمين العسكريين المنتشرين هناك، كما أشار إلى أن بلاده مستعدة لاتخاذ إجراءات ضد المسؤولين عن الهجوم .

كما ذكر قائد القيادة المركزية أن هناك 1000 أمريكي على الأقل لا يزالون في أفغانستان ينتظرون إجلاءهم من افغانستان.

وتبنى تنظيم داعش في بيان الهجوم على القوات الامريكية في محيط مطار كابول، مشيراً أن الانتحاري "عبد الرحمن اللوغري" هو من نفذ الهجوم، وأنه ستطاع الوصول إلى قرابة الـ5 امتار من القوات الامريكية قبل أن يفجر حزامه الناسف.

         

رایکم
آخرالاخبار