۳۵۵مشاهدات
نظّمت جمعية واعد للأسرى والمحررين اليوم الخميس وقفة تضامنية مع الأسيرة أنهار الديك للمطالبة بإطلاق سراحها قبل ولادتها، والسماح لها بالولادة في المشافي الفلسطينية.
رمز الخبر: ۵۶۲۲۱
تأريخ النشر: 27 August 2021

موقع تابناك الإخباري_قال الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم إن أكثر من 4 آلاف أسير يعذبون داخل سجون الاحتلال، والعالم يصمت أمام هذه الجريمة النكراء، والتي هي جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية.

وتساءل برهوم: "متى سيتحرك العالم؟ متى ستتحرك المؤسسات الدولية والإنسانية لنصرة أسرانا؟.

وقال برهوم ان "رسالة الأسيرة لشعبنا وفصائلنا وإلى السلطة الفلسطينية، وإلى ضمير العالم الحر وإلى صناع القرار بالمنطقة أن يتحركوا لإنقاذ الأسيرة أنهاء، وانهاء معاناتها".

وشدد برهوم على أن تحرير الأسيرة الديك والجعابيص هو وعد ودين في رقابنا، وسنعمل بكل قوة، ودون كلل أو ملل حتى نفك هذا القيد، مضيفًا "سنفرض معادلاتنا بكل قوة في أي صفقة، ومستمرون في وعدنا حتى إطلاق سراح جميع أسرانا واسيراتنا".

من جانبه، ناشد ثائر حجة زوج الأسيرة أنهار الديك الكل الوطني بالعمل على إطلاق سراح زوجته وإنقاذها والسماح لها بالولادة في الخارج بالمشافي الفلسطينية.

وأوضح حجة أن "زوجته تعاني خلال الشهر الأخير من آلام شديدة، وبخاصة منطقة الحوض والقدمين، نتيجة النوم على البرش والذي لا يتحمله الأسرى الطبيعيين، فما بالكم بأسيرة حامل في الشهر الأخير".

وأضاف "زوجتي تعاني من اكتئاب حمل، أناشد كل من يستطيع المساعدة العمل على إنقاذ زوجتي والسماح لها بالولادة بالخارج".

من جهتها، أكدت الأسيرة المحررة سمر صبيح في كلمة ممثلة عن جمعية واعد للأسرى والمحررين أنه منذ اللحظة الأولى لاعتقال الأسيرة أنهار الديك بدأت معاناتها على يد سلطات
الاحتلال حيث قيّدوا أرجلها وايديها بالسلاسل.

وبيّنت صبيح أن أوضاع الأسيرات في سجون الاحتلال صعب للغاية، حيث جرى تعصيب عيني الأسيرة الديك، وألقيت بالزنازين، وسط تعذيب وشبح وضرب دون مراعاة لوضعها الصحي أنها حامل.

رایکم