۳۳۴مشاهدات
حثت بكين الولايات المتحدة على وقف التلاعب السياسي بقضية تتبع أصول فيروس كورونا الجديد، في فورت ديتريك وجامعة نورث كارولاينا.
رمز الخبر: ۵۶۲۰۲
تأريخ النشر: 26 August 2021

موقع تابناك الإخباري_حث المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ ون بين، امس الأربعاء الولايات المتحدة على وقف التلاعب السياسي بقضية تتبع أصول فيروس كورونا الجديد، قائلا إن "الولايات المتحدة يجب أن تدعو خبراء منظمة الصحة العالمية لبدء تحقيق في فورت ديتريك وجامعة نورث كارولاينا للعثور على مصدر الفيروس، إذا كانت تصر بحزم على نظرية تسرب المختبر".

وأدلى المتحدث، بهذه التصريحات في مؤتمر صحفي يومي، بعد أن كتب ممثل الصين الدائم لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف والمنظمات الدولية الأخرى في سويسرا، رسالة إلى المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، وقدم ورقتين غير رسميتين حول فورت ديتريك وجامعة نورث كارولاينا، بالإضافة إلى رسالة مفتوحة موقعة من مستخدمي الإنترنت تطالب بإجراء تحقيق في فورت ديتريك.

وقال وانغ إن "موقف الصين بشأن عملية تتبع الأصول العالمية ثابت وواضح"، مضيفا أن القضية قائمة على أساس علمي، وأن الصين تدعم دائما المشاركة في تعقب الأصول على أساس علمي، وستواصل ذلك.

وأوضح وانغ أن "استنتاجات وتوصيات تقرير الدراسة المشتركة بين الصين ومنظمة الصحة العالمية، حظيت باعتراف المجتمع الدولي والمجتمع العلمي، ويجب احترامها وتنفيذها، مضيفا أنه يجب إجراء دراسة الأصول العالمية المستقبلية على هذا الأساس، ولا يمكن إجراؤها إلا عليه."

وقال المتحدث إن "معهد ووهان لعلم الفيروسات استقبل خبراء منظمة الصحة العالمية مرتين، وإنه من غير المحتمل إطلاقا أن يكون فيروس كورونا الجديد قد تسرب من المعهد - وهذا هو الاستنتاج الواضح الذي توصل إليه تقرير الدراسة المشتركة بين الصين ومنظمة الصحة العالمية. وأولئك الذين يصرون على أنه لا يمكن استبعاد احتمال حدوث تسرب من مختبر، يجب أن يجروا تحقيقات في فورت ديتريك وجامعة نورث كارولاينا، اتباعا لمبدأ النزاهة والعدالة."

وأشار وانغ إلى أن "المجتمع الدولي، ومن بينه الشعب الأمريكي، تعتريه مخاوف منذ فترة طويلة بشأن الأنشطة غير القانونية وغير الشفافة وغير الآمنة التي يضطلع بها فورت ديتريك"، مستشهدا بحوادث السلامة الحيوية التي وقعت في عام 2019، والتي أدت إلى إغلاق المختبر، وما تلا ذلك من تفشي الأمراض ذات الأعراض المشابهة لكوفيد-19.

وفيما يتعلق بجامعة نورث كارولاينا، أشار المتحدث إلى أن فريق باريك يقود العالم في الأبحاث في هذا المجال ولديه بالفعل قدرات متقدمة لتوليف وتحوير فيروس كورونا.

وأضاف وانغ: "نأمل أن يتكاتف المجتمع الدولي لمقاومة رد الفعل العكسي للتسييس، وإعادة دراسة الأصول إلى المسار الصحيح القائم على التعاون العلمي."


         

رایکم
آخرالاخبار