۳۵۶مشاهدات
حذرت الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا مساء الأربعاء الحشود المتجمعة قرب مطار كابول على أمل مغادرة أفغانستان من "تهديد مرتفع" بوقوع هجوم إرهابي قد يشنه تنظيم داشع الإرهابي، وطالبتهم بالابتعاد عن المكان.
رمز الخبر: ۵۶۱۹۷
تأريخ النشر: 26 August 2021

موقع تابناك الإخباري_وصباح الخميس، قال دبلوماسي غربي في كابول إن حشودا ضخمة تواصل التوافد على بوابات المطار رغم التحذيرات.

وقال وزير القوات المسلحة البريطاني صباح اليوم أيضا إن "التهديد قرب مطار كابول ممكن جدا"، وأشار إلى أن "فرص الإجلاء من كابول تقترب من نهايتها".

كما أعلنت بلجيكا صباحا إنهاء عمليات الإجلاء بسبب "معلومات عن هجوم وشيك في مطار كابول".

وطالبت الولايات المتحدة الأربعاء الحشود المتجمعة قرب مطار كابول على أمل دخوله لإجلائهم من أفغانستان أن يغادروا المكان فورا بسبب "تهديدات أمنية"، في حين وجهت بريطانيا وأستراليا تحذيرا أكثر دقة بحديثهما عن "تهديد مرتفع" بوقوع هجوم إرهابي.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن "الأشخاص الموجودين حاليا عند مداخل المطار التالية: المدخل آبي والمدخل الشرقي والمدخل الشمالي، يجب أن يغادروا على الفور" بسبب "تهديدات أمنية" لم تحددها.

بدورها، كتبت وزارة الخارجية البريطانية في وقت متأخر من ليل الأربعاء على موقعها الإلكتروني: "لا تذهبوا إلى مطار حامد كرزاي الدولي في كابول... هناك خطر مرتفع ومستمر بوقوع هجوم إرهابي".

وتابعت الخارجية في نصيحتها: "إذا كنتم في منطقة المطار، فغادروها إلى مكان آمن وانتظروا المزيد من التعليمات"، أما "إذا كنتم قادرين على مغادرة أفغانستان بأمان بطرق أخرى، فافعلوا ذلك على الفور".

من جهتها، حذرت وزارة الخارجية الأسترالية من أن "هناك تهديدا مرتفعا للغاية بوقوع هجوم إرهابي".

وعلى غرار بريطانيا، نصحت أستراليا أولئك الذين يحاولون مغادرة أفغانستان بعدم التوجه إلى المطار، وطلبت من أولئك الموجودين خارجه "الذهاب إلى مكان آمن وانتظار مزيد من المعلومات".

وصباح الخميس، قال دبلوماسي غربي في مطار كابول إن حشودا ضخمة تواصل التوافد على بوابات المطار رغم تحذيرات الولايات المتحدة وحلفائها من هجمات محتملة قد يشنها إرهابيو داعش.

وقال الدبلوماسي، الذي طلب عدم نشر اسمه، إن ما يقدر بنحو 1500 يحملون جواز سفر أو تأشيرة الولايات المتحدة يحاولون دخول المطار. وأضاف أن الرحلات الجوية ستزيد االخميس بعدما تباطأت الأربعاء.

من جهته، قال مسؤول من حركة طالبان الخميس إن حراس الحركة يواصلون حماية المدنيين خارج مطار كابول. وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه: "حراسنا يخاطرون بحياتهم أيضا عند مطار كابول، ويواجهون أيضا تهديدا من تنظيم داعش".


         

رایکم
آخرالاخبار